Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الأربعاء 18 يوليو 2012, 17:42
الشاشات بدلاً من العدادات .. أحدث اتجاهات عالم السيارات
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو مبدع
الرتبه:
عضو مبدع
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 1057
نقاط : 2045080
تقييم : 1165
تاريخ الميلاد : 24/01/1992
تاريخ التسجيل : 28/03/2012
العمر : 24

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات





الشاشات بدلاً من العدادات .. أحدث اتجاهات عالم السيارات








www.tunisia-ibda3.gooforum.com



تشهد مقصورة القيادة في السيارات الحديثة ثورة هائلة من التقنيات
المتطورة وأنظمة التحكم المبتكرة، حيث بدأ يتلاشى استخدام العدادات
الكلاسيكية ومجموعة أجهزة القياس والبيان المستديرة خلف المقود، وأصبح يظهر
تدريجياً محل هذه العدادات شاشات متطورة فائقة الوضوح.وأوضح الخبير
الألماني إيلكو شبولدير، مدير قطاع تطوير أجهزة القياس والبيان وواجهة
الإنسان والآلة بشركة كونتينينتال المغذية لصناعة السيارات، أن مجموعة
العدادات الجديدة التي يمكن برمجتها بكل حرية
(FPK) لا تساير موضة
الشاشات الإلكترونية في الهواتف الذكية والحواسب اللوحية فحسب، بل إن
الموضوع يتعلق أيضاً بزيادة فيض المعلومات التي تتدفق على قائد السيارة من
كل حدب وصوب.
السرعة والدقة
ومن هنا ظهرت الحاجة إلى استعمال
مجموعة أكثر تطوراً من العدادات وأجهزة القياس والبيان، من أجل معالجات
المعلومات المتدفقة بسرعة وبدقة، مع نقلها للسائق بدون أن يتم صرف انتباهه
عن متابعة حركة السير والمرور من حوله.
وقد ظهر استعمال مثل هذه
الشاشات المتطورة في السيارات الكهربائية بصفة خاصة، حيث يعتبر موديل
شيفروليه Volt وسيارة أوبل Ampera التي تعتمد على نفس التجهيزات التقنية
لسيارة شيفروليه، من أول الموديلات المزودة بشاشة لعرض البيانات في مقصورة
القيادة.
وتقوم هذه الشاشات البراقة، التي يمكن مقارنة جودتها ووضوح
صورتها بأي جهاز تلفاز، بعرض الكثير من المعلومات للسائق، ولا يتوقف الأمر
عند مجرد إظهار بيان سرعة السيارة.
وأوضح المتحدث الإعلامي باسم شركة
أوبل الألمانية باتريك مونش قائلاً :"نظراً لأن مدى السير يُمثل أهمية
بالغة عند قيادة السيارات اعتماداً على الطاقة الكهربائية، علاوة على أسلوب
قيادة السيارة يؤثر بشدة في مدى المسافة التي يمكن قطعها بالسيارة، فإن
سائق السيارات الكهربائية يحتاج إلى معلومات أكثر تفصيلاً وبيانات متغيرة
بشكل أكثر من مجرد مبين لكمية الوقود.
وتقوم الشاشة المركبة خلف
المقود بإظهار تدفق الطاقة وحالة شحن البطاريات، علاوة على إظهار إرشادات
للتوفير في استهلاك الوقود، بالتالي يتمكن السائق من تجنب القيادة مع الضغط
الكامل على دواسة الوقود، وهو ما يؤدي إلى الاقتصاد بشكل أفضل في استهلاك
الوقود. كما يظهر للسائق على هذه الشاشة إرشادات ملاحية ومعلومات بشأن
برامج الموسيقى والترفيه التي يمكن استدعائها.
وهناك الكثير من
السيارات المزودة بمنظومات دفع بديلة تعتمد على مفاهيم مماثلة لعرض
البيانات، فعلى سبيل المثال تظهر شاشاتTFT في سيارة نيسان Leaf وفي موديل
رينو Zoe، وقريباً في موديلات بي إم دبليو i3 و i8.
ومع ذلك بدأت هذه
التقنية المتطورة تغزو قطاع السيارات التي يتم دفعها أيضاً بمحركات
تقليدية ولكن بشكل بطيء، حيث تتوافر شاشة لعرض بيانات القيادة في موديل
جاغوارXJ وسيارة رينغ روفر بالفعل منذ بضعة أعوام. حتى أن هذه الشاشات
المتطورة تم استخدامها لأول مرة في فئة الموديلات المدمجة عندما تم طرحها
لسيارة فولفوV40 الجديدة.
ويؤكد ميشيل شفيتزر المتحدث الإعلامي باسم
فولفو على أن الشركة السويدية تقوم بتجهيز سيارتها بشاشة في حجم DIN A4
تقريباً، بدلاً من مجموعة أجهزة القياس والبيان المستديرة، نظير تكلفة
إضافية تبلغ 430 دولاراً أمريكياً.
ثلاثة سيناريوهات
وعلى
الرغم من ذلك، لا يتمكن السائق من تهيئة هذه الشاشة حسب رغباته الشخصية،
كما هو متبع في شاشة الهواتف الذكية والحواسب اللوحية، بل يظل عداد السرعة
في منتصف الشاشة باعتباره العنصر الرئيسي بها، كما تستعيد الأطر
البلاستيكية المستديرة ذكريات العدادات الكلاسيكية.
ولكن يتمكن
السائق على الأقل من التنقل ما بين ثلاثة سيناريوهات مختلفة بواسطة ضغطة
زر، حيث أوضح ميشيل شفيتزر أن وضع الأناقة«Elegance» هو الوضع الافتراضي،
الذي تظهر فيه البيانات بشكل أقرب ما يكون إلى لوحة العدادات التقليدية.
وفي حالة الانتقال إلى الوضع الاقتصادي «Eco»، تظهر مقصورة القيادة باللون
الأخضر الشاحب، ويتم إظهار بيانات الاستهلاك بشكل واضح للغاية.
وعندما
يقوم السائق باختيار وضع الأداء الفائق «Performance»، سوف يظهر له نطاق
بيان باللون الأحمر المتوهج مع عرض عداد السرعة بشكل بارز، بالإضافة إلى ما
يُعرف باسم عداد الطاقة «Power

meter»، الذي يقوم بإظهار القوة التي يمكن استدعائها.
وعلى غرار نفس
المفهوم قامت شركة بي إم دبليو الألمانية بتصميم مجموعة أجهزة القياس
والبيان بسيارتها الجديدة من الفئة السابعة. ومن المقرر أن يتم طرح الموديل
الجديد من سيارة الصالون الفاخرة في الأسواق خلال فصل الخريف من العام
الجاري، على أن يتم تجهيزها بشاشة كبيرة نظير تكلفة إضافية. وتقوم هذه
الشاشة المتطورة بعرض ثلاثة سيناريوهات مختلفة لتأكيد الطابع المريح أو
الرياضي أو الاقتصادي أثناء قيادة السيارة.
وأوضحت شركة كونتينينتال،
المغذية لصناعة السيارات، من خلال سيارتها الاختبارية «Simplify your
drive» إلى أي مدى يمكن تطوير هذه التقنية الحديثة، حيث تقوم هذه السيارة
بتغيير سماتها وخصائصها الرئيسية بالكامل بواسطة ضغطة زر. ولا يتوقف الأمر
في تلك الأثناء على تعديل أوضاع ضبط مجموعة الحركة والتعليق وجهاز التوجيه
وإلكترونيات المحرك وناقل الحركة، بل يتم أيضاً تعديل البيانات على الشاشة
الموجودة خلف المقود.
وتظهر على هذه الشاشة العديد من الأشكال
المختلفة والتفاصيل المتغيرة التي تدعم السائق الرياضي لاتباع طريقة قيادة
اقتصادية، أو قيادة السيارة بشكل هادئ ومريح.
وبعد مرور 110 عاماً
على اختراع عداد السرعة، يرى الخبير الألماني إيلكو شبولدير، أنه ليس هناك
خطراً كبيراً يهدد بقاء عداد السرعة التقليدي على قيد الحياة وانتشاره في
السيارات التقليدية؛ لأن الكثير من الشاشات الجديدة تحافظ على التصميم
القديم لعدادات السرعة، علاوة على أن مجموعة أجهزة القياس والبيان الجديدة
والقابلة للبرمجة لا تزال مكلفة للغاية، بحيث يحول ذلك دون استخدامها على
نطاق واسع في الموديلات الجديدة .






منتديات تونس الابداع ::
منتدى الدراجات و السيرات العالمية






المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

الهوايات والترفيه

 :: 

السيارات والدراجات

Loading...