Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الثلاثاء 28 مايو 2013, 04:48
قيس سعيد للأمنيين: مشروع قانونكم سيعيد بناء مبادئ الماضي .
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات







قيس سعيد للأمنيين: مشروع قانونكم سيعيد بناء مبادئ الماضي .





قيس سعيد للأمنيين: مشروع قانونكم سيعيد بناء مبادئ الماضي ولن يصلح الثقة بينكم وبين المواطنين







- مشروع قانون تجريم الاعتداءات على الأمنيين والمقرات الأمنية ردود فعل متفاوتة. فمشروع القانون هذا يتضمن عقوبات شديدة ورأى البعض انه يتضمن عقوبات زجرية وقاسية تصل الى حدّ السجن الثلاث سنوات في حال تم الاعتداء بالثلب أو القذف على عون امن وفي المقابل يمنح مشروع القانون سلطة أوسع للأمنيين لتضييق الخناق على المواطنين.

وتعليقا على الموضوع، توجه اليوم الخبير في القانون ، قيس سعيد، برسالة الى الأمنيين عبر “الصباح نيوز” وقال” نعم عون الأمن والمقرات الأمنية في حاجة للحماية ولكن الحماية الحقيقية لا يمكن ان تتوفر بالنصوص القانونية والعقوبات المتشددة بل تتوفر بالثقة بينهم وبين المواطنين”
وأضاف قيس سعيد ان المجلة الجزائية فيها ما يكفي من العقوبات التي تردع الاعتداء على موظف عمومي أثناء مباشرته لمهامه.
وتوجه قيس سعيد بالسؤال للأمنيين قائلا: هل ان هذه العقوبات المتشددة يمكن ان توفر لكم الأمن الجمهوري والثقة التي تبحثون عنها لدى المواطن ام انها ستزيد من أزمتكم؟.
وتابع محدثنا موضحا انه من المفروض الآن البحث عن طرق امتصاص الأزمة مع المواطنين وان الحلّ يكمن في إيجاد تصور مختلف في العلاقة بين المواطن ورجل الأمن.
واقترح قيس سعيد على الأمنيين ما حصل في معتمدية منزل بوزيان من ولاية سيدي بوزيد حيث قام الأهالي أنفسهم باختيار أمنيين يسهرون على تصريف شؤون الإدارة لهم من (جوازات سفر+بطاقات التعريف الوطنية) وبالتالي حصل نوع من تشريك المواطن في من سيتولى السهر على امنه فتحولت العلاقة من علاقة أمنية خالصة الى علاقة تقوم على الثقة بين الطرفين.
وعبر قيس سعيد عن أسفه موضحا بأنه وبغض النظر عن مشروع قانون حماية الأمنيين والمقرات الامنية فانه لم يقع البحث عن آليات جديدة في التنظيم بل وقع فقط اعادة البناء على نفس الأسس القديمة التي كانت قائمة وهذا لن يساهم في حلّ الازمة .
وشدد سعيد على اننا في تونس تعّودنا فقط على استيراد المفاهيم دون الرجوع او النظر في محتواها وأبرزها مفهوم هو “الامن الجمهوري” الذي ردد كشعار خاو وخال المحتوى.
وختم قيس سعيد بالتاكيد على سلك الامن لن يصلح حاله الا بعودة الثقة بينه وبين المواطن.



المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...