Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الأحد 26 مايو 2013, 05:14
صراع ثلاثي وحذر من إطارات بيريلي
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25335
نقاط : 103330740
تقييم : 7825
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


bsmlah




صراع ثلاثي وحذر من إطارات بيريلي








يصعب التكهّن حول اسم الفائز في جائزة موناكو الكبرى، المرحلة السادسة من بطولة العالم للفورمولا وان المقرّرة الأحد المقبل، في ظلّ الصراع القوي على الصدارة بين الألماني سيباستيان فيتل والفنلندي كيمي رايكونن والإسباني فرناندو ألونسو.

يُقام السباق بعد أسبوعين من سيطرة ألونسو سائق فيراري على جائزة إسبانيا الكبرى وتحقيق فوزه الثاني لهذا الموسم والثاني بين جماهيره بعد 2006.

ويعتبر سباق مونتي كارلو الأقصر في الروزنامة (3.3 كلم) والأبطأ (160 كلم/ساعة في جولة التجارب)، ومن الصعب التجاوز خلاله، لذا تكون التجارب بالغة الأهمية، حيث يحافظ السائقون على مراكزهم.

وتوّج ألونسو بطل العالم مرّتين عامي 2006 مع مكلارين و2007 مع فيراري في موناكو، وويبر عامي 2010 و2012، فيما اكتفى فيتل بفوز وحيد عام 2011.

وتتركّز الأنظار على رايكونن المتوّج عام 2005 مع مكلارين في موناكو، والمرشّح لخطف المركز الأوّل.

قال "الرجل الجليدي" الفائز في استراليا والوصيف ثلاث مرّات على التوالي في الصين والبحرين وإسبانيا: "بالنسبة لي لست متفاجئاً من مركزنا، لأننا نملك سيارة جيدة ونعمل كثيراً".

وقال البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم سابقاً الذي يقدّم مع زميله الألماني نيكو روزبرغ تجارب رسمية ممتازة قبل الإخفاق في السباقات على متن مرسيدس: "عندما نفوز هنا يكون الشعور رائعاً".

وتابع هاميلتون بطل العالم 2008 عندما فاز في الإمارة، والذي يتّخذ من مونتي كارلو مقرّاً له عن علاقته بروزبرغ: "نحن جيران، أصدقاء وزملاء، لكن خصوم على الحلبة".

بيريلي وريد بول وإيكليستون







كان مُلفتاً في الأيام الماضية تطوّر قضية الإطارات، حتى رضخت شركة بيريلي الإيطالية للضغوط، وقرّرت أن تزوّد الفرق بإطارات من نوعية مختلفة اعتباراً من جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة المقرّرة في التاسع من حزيران/يونيو المقبل.

ويأتي قرار بيريلي بعد تذمّر فريقي ريد بول ومكلارين من اضطرارهما إلى إجراء أربعة توقّفات في السباق الأخير، فيما بدا فريقا فيراري ولوتوس راضيين عن الإطارات.

وأشارت الشركة الإيطالية إلى أنها ستعتمد اعتباراً من سباق كندا على إطارات ستدخل في تصميمها عناصر من الإطارات التي استخدمت خلال موسم 2012 ومن تلك المستخدمة في الموسم الحالي، من أجل الوصول إلى المتانة والأداء اللازمين.

لكن بيريلي لن تعمد إلى إدخال تغييرات جذرية على الإطار، بل ستركّز على تقليل تآكل الإطارات قليلاً لكي تضمن حسب توصيات الـ "فيا" سلامة السائقين في الدرجة الأولى. وكان رأي إكليستون مشابهاً لما سبق بقوله: "أسهل شيء لدى بيريلي أن تصنع إطارات تدوم من السباق الأوّل لغاية الأخير في الموسم. لكنني طلبت منهم تصنيع إطارات لا تكمل 50 في المئة من السباق لكي لا نقتل التشويق والإثارة، وهذا ما قامت به. عندما كان (النمساوي) نيكي لاودا يقود، كان همّه الأوّل علبة غيار السرعات والمكابح وليس الإطارات".

وتابع إكليستون: "الآن وبعد التخلّص من الأعباء القديمة، على السائقين أن يستخدموا عقولهم ويفكّروا بكيفية الفوز بالسباقات".

انتقاد شديد اللهجة لريد بول






واعتبر ألونسو، الذي رشّح فريق مرسيدس لإحراز لقب جائزة موناكو، أن انتقادات ريد بول الأخيرة لبيريلي أثبتت أنه فريق لا يتقبّل الخسارة: "مرسيدس أثبتت جدارتها في التجارب الأخيرة، وسيكون من الصعب تجاوزهم خلال السباق".

وتابع عن ريد بول: "عندما تفوز بسهولة لبضع سنوات، من الصعب أن تخسر بعض السباقات".

يُذكر أن فيراري لم تتوّج في مونتي كارلو منذ 12 عاماً عندما حقّق الألماني ميكايل شوماخر بطل العالم سبع مرّات المركز الأوّل.

وختم ألونسو: "موناكو هو السباق الأهم في البطولة، وقد أصبح أوّل سائق يفوز مع 3 فرق مختلفة، لذا أنا متحمّس كثيراً".





المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

الرياضة

Loading...