Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الإثنين 13 مايو 2013, 06:59
الجماعات المسلّحة في انتظار أوامر من باكستان
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


bsmlah




الجماعات المسلّحة في انتظار أوامر من باكستان




الجماعات المسلّحة:عشرات المقاتلين عاليي التدريب بجبال الشعانبي وصحراء توزر وخلايا نائمة في انتظار أوامر من باكستان ..









قالت صحيفة «الخبر» الجزائرية نقلا عن تقارير أمنية إن العشرات من نشطاء التيار السلفي المسلح في تونس ومنهم أمراء للجماعات، يوجدون داخل مدن ليبية ويحصلون على الدعم والحماية من كتائب مسلحة مقربة من «القاعدة». وأضافت الصحيفة أنه رغم التنسيق الموجود بين السلفيين الجهاديين المسلحين في تونس وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقيادته الموجودة في شرق العاصمة الجزائرية، فإن مصدر التمويل والدعم الرئيسي للجهاديين الناشطين في تونس يأتي من داخل ليبيا.
وأضافت الصحيفة نقلا عن نفس المصادر أن التحقيقات التي تباشرها مصالح الأمن المشتركة بين الجزائر وتونس حول الشبكات التي تغذي الجماعات المسلحة السلفية التونسية توصلت إلى أن قدماء الجماعة الليبية المقاتلة الذين قاد أغلبهم كتائب مسلحة ضد نظام القذافي قبل عامين، متورطون في دعم التيار السلفي الجهادي في تونس بصفة مباشرة بغرض مساعدته على السيطرة على تونس.
وقالت المعلومات التي ساقتها «الخبر» أن الحرب الليبية سمحت للسلفيين الجهاديين في تونس بالحصول على تدريب قتالي عالي المستوى في معسكرات كتائب ثوار ليبيا من حاملي الفكر السلفي الجهادي وان جهاديين سلفيين متشبّعين بفكر تنظيم «القاعدة» ومنهم عائدون من أفغانستان والعراق واليمن وعناصر من الجماعة الليبية المقاتلة يسيطرون على عشرات المساجد في تونس ويستعدون للإعلان عن أنفسهم، بعد انتهاء المشاورات مع قيادة تنظيم «القاعدة» في باكستان. وأكدت الصحيفة نقلا عن نفس المصادر أن من أبرز العائدين إلى ليبيا أبو خالد التونسي واسمه الحقيقي ناجي لحلو الذي تعتقد تقارير أمنية بأنه عاد من العراق متسللا إلى تونس. وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر موثوقة إن جهاديين من أمثال أبو خالد يسيطرون على جماعات مقاتلة يقدر عدد أفرادها بالعشرات تتواجد في جبل الشعانبي وفي صحراء توزر جنوبي تونس، وأنه يجري الاتصال مع عناصر متطرفة من ليبيا بغرض استلام الأسلحة. وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر أمني أن الفرع الجديد السري لـ «القاعدة» في تونس يضم عددا كبيرا من الخلايا السرية النائمة، التي شارك بعضها أثناء الحرب الليبية في اقتحام المدن الليبية وتحريرها من قوات القذافي، وان سلفيين جهاديين تونسيين تمكنوا من الحصول على أسلحة متطورة متوسطة وثقيلة تم نهبها من مخازن الجيش الليبي. وكشفت «الخبر» نقلا عن مصادرها أن مصالح الأمن الجزائري اعترضت مراسلات إلكترونية بين قياديين في «جبهة النصرة» وجهاديين من تونس، وأعضاء من تنظيم «القاعدة في بلاد المغرب» تتحدث عن دور السلفيين الجهاديين في إنشاء قاعدة تدريب ودعوة في تونس.
وأشارت الصحيفة نقلا عن مصادرها إلى أن جهاديين مقربين من «القاعدة» يسيطرون على جماعات مسلحة نشيطة حتى في داخل بعض المدن التونسية، ويفوق عدد المسلحين في كل كتيبة 300 عنصر.


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...