Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الثلاثاء 12 فبراير 2013, 18:55
من يخلف البابا، كاردينال أفريقي أم أمريكي؟
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25335
نقاط : 103330740
تقييم : 7825
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


من يخلف البابا، كاردينال أفريقي أم أمريكي؟








بعد تخطي وقع الصدمة الذي أحدثه قرار استقالة البابا نهاية الشهر الجاري، بدأ الحديث بجدية عمن سيخلفه على سدة الكرسي الرسولي قبل عيد الفصح المقبل. وبدأت تطرح الكثير من الأسئلة حول هوية وجنسية البابا المقبل وهل ستعطى الأولوية للكنائس غير الأوروبية أم أن الكرادلة الإيطاليين سيتحدون خلف واحد منهم لانتخابه خاصة بعد انتظارهم هذه اللحظة لأكثر من خمسة وثلاثين عاما.


استعراض موجز لعدد من المرشحين لخلافة البابا يقدمه عدد من الخبراء والصحفيين المختصين بالشؤون البابوية

الإيطاليون

أنجلو سكولا: يبلغ من العمر 71 عاما وأسقف ميلانو الحالي، يتمتع بحظ وافر في الفوز بمنصب البابا، وما يعزز حظوظه كان اختيار اثنين من أسلافه بمنصب الأسقفية في ميلانو لمنصب البابا في القرن العشرين. البابا بولس السادس والبابا بيوس الحادي عشر. شغل أيضا منصب بطريرك فينيسيا وهو نفس المنصب الذي شغله البابوات بيوس العاشر ويوحنا الثالث والعشرون ويوحنا بولس الأول. فهل يمكننا أن نعد ذلك بمثابة إشارات إلهية؟ يوصف سكولا أيضا بأنه أحد المقربين من البابا الحالي ويشاع عنه أنه الشخص الذي يحلم به بنديكتوس السادس عشر كخليفة له. سكولا أيضا أحد الكرادلة الذين يشجعون الحوار والتواصل الإسلامي-المسيحي وكان مرشحا لخلافة البابا السابق يوحنا بولس الثاني.





الأمريكيون


مارك أويليه: كاردينال كندي ورئيس مجمع الأساقفة والمطران السابق لإقليم كيبيك الكندي، واحد من الكرادلة المرشحين بقوة لخلافة البابا بنيديكتوس السادس عشر كما يرى المختصون في الشؤون الكاثوليكية.
يجيد التحدث بعدة لغات (الفرنسية والإنكليزية والأسبانية والإيطالية والبرتغالية والألمانية) وعليم بشؤون أمريكا الجنوبية حيث خدم هناك كمبشر. طرح اسمه ضمن ثلاثة أسماء من قبل مكاتب الرهانات البريطانية كأحد أقوى المرشحين للكرسي الرسولي.





أوسكار رودريغيز مارادياغا:





كاردينال هندوراسي ورئيس منظمة "كاريتاس" الخيرية العالمية. يصنف ككاردينال يساري ويدافع عن بعد اجتماعي أعمق للدين ويكافح الفقر ويروج لحقوق الإنسان. يتميز بشخصية قوية ويتمتع بشعبية واسعة في أمريكا الجنوبية كما أنه رسم مطرانا منذ 36 عاما.


بيتر تركسون





: كاردينال غاني ويعرض اسمه على أنه الأجدر بالمنصب البابوي، يفيض حيوية ومرحا، كان الأسقف السابق لكيب كوست في غانا ويشغل الآن منصب رئيس "المجلس البابوي للعدالة والسلام". يصنف كأحد المقربين من بنديكتوس السادس عشر وتطلق عليه الصحافة "البابا الأسود المقبل"وهو اللقب الذي يجعله يرد قائلا: "إذا ما أراد الله يوما أن يصبح رجل أسود بابا، فلنشكره إذن على هذه النعمة".


فرانسيس أرينز:





كاردينال نيجيري ولد العام 1932، يشتهر بحس الفكاهة وبصراحته الحادة. مصنف ضمن أكثر الناس حظوظا لخلافة البابا، وكان يعد خليفة محتملا للبابا السابق يوحنا بولس الثاني.
لكن على كل هؤلاء المرشحين للكرسي الرسولي أن يتوخوا الحذر ولا يبنوا قصورا من الرمال قبل رؤية عمود الدخان الأبيض محلقا فوق قبة القديس بطرس، فالانتخابات البابوية السرية لم يسفر التكهن بها عن نتيجة أبدا. وكما يقول المثل الروماني القديم "إن من يدخل الاجتماع السري كبابا غالبا ما يخرج منه كاردينالا".





في النهاية لابد من اختيار خليفة للبابا لأنه بحلول الساعة الثامنة مساء يوم 28 فبراير/شباط ستؤول إدارة جميع أعمال الكرسي الرسولي إلى الأمين العام لدولة الفاتيكان الكاردينال تارشيسيو بيرتوني وتحت إشراف مجمع الكرادلة. وهو بالطبع ليس أحد المرشحين لشغل منصب نائب القديس بطرس على الأرض.


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...