Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الأربعاء 23 يناير 2013, 05:30
••ऋँ•• متابعة أخبار سوريا ليوم 23-01-2013 •••ऋँ•ऊ
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 93
نقاط : 1010595
تقييم : 328
تاريخ الميلاد : 30/06/1975
تاريخ التسجيل : 21/01/2013
العمر : 41

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


















***** تونس الابداع *****

متابعة أخبار سوريا ليوم
23-01-2013




المصدر: Arab Woorld



الأربعاء 23 يناير 2013, 05:36
••ऋँ•• متابعة أخبار سوريا ليوم 23-01-2013 •••ऋँ•ऊ
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 93
نقاط : 1010595
تقييم : 328
تاريخ الميلاد : 30/06/1975
تاريخ التسجيل : 21/01/2013
العمر : 41

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات












بالا - الغوطة الشرقية
مجزرة حصلت عصرا اليوم ادت الى استشهاد عائلة بأكملها
جلها من الاطفال والنساء والى الان
ما زال البعض تحت الانقاض
بعض من شهداء المجزرة
This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 960x720.

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 960x720.


المصدر: Arab Woorld


الأربعاء 23 يناير 2013, 05:37
••ऋँ•• متابعة أخبار سوريا ليوم 23-01-2013 •••ऋँ•ऊ
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 93
نقاط : 1010595
تقييم : 328
تاريخ الميلاد : 30/06/1975
تاريخ التسجيل : 21/01/2013
العمر : 41

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


"غيفارا" أول امرأة قناصة في صفوف الجيش الحر بحلب
التحقت بحركة "كفا" بعد تعرض منزلها للدمار الشامل على يد نظام الأسد في حي صلاح الدين



العربية.نت
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ووكالات الأنباء العربية والعالمية صورة
سيدة سورية محجبة ترتدي زياً عسكرياً ينتمي لمُقاتلي الجيش الحر السوري وهي
حاملة لأحد أسلحة القنص عن بُعد، في شوارع مدينة حلب شمالي سوريا، لتكون
بذلك أول امرأة قناصة في صفوف الجيش الحر المُجابه لقوى نظام الأسد.

غيفارا تحمل أحد أسلحة القنص عن بعد
وقررت "غيفارا" الالتحاق بصفوف الجيش السوري الحر ضمن حركة "كفا"، بعد تعرض
منزلها للدمار الشامل على يد النظام السوري في حي صلاح الدين بحلب بحسب ما
نشرته صحيفة "هسبريس" المغربية وهي زوجة قائد إحدى كتائب الجيش الحر
المسماة بـ"وعد" في نفس المنطقة، حيث انضمت إليه لتشاركه في المعارك
اليومية ضد القوات النظامية الموالية لبشار الأسد مع اندلاع ثورة الشعب
السوري.

وتنتمي "غيفارا" لفلسطينيي سوريا حيث كانت تعمل مديرة مدرسة ثانوية قبل
الثورة، وهي أيضا أخت أبو حمزة، مدير صفحة "شهداء حلب وريفها".

ولم تسلم "غيفارا" من شائعات النظام السوري حيث نسب إليها الانتماء إلى جيش
الأسد، كمظلية سابقة ومتطوعة في صفوف "جيش الدفاع الوطني" الموالي للنظام
الأسدي، إضافة إلى كونها موظفة في إحدى المؤسسات الحكومية في محافظة حلب
ومتزوجة من مهندس في قيادة الشرطة بحلب.


المصدر: Arab Woorld


الأربعاء 23 يناير 2013, 05:39
••ऋँ•• متابعة أخبار سوريا ليوم 23-01-2013 •••ऋँ•ऊ
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 93
نقاط : 1010595
تقييم : 328
تاريخ الميلاد : 30/06/1975
تاريخ التسجيل : 21/01/2013
العمر : 41

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


استمرار استهداف الصحافيين بسوريا يرفع الضحايا إلى 21
سوريا الأشد فتكاً بالصحافيين منذ اندلاع الثورة في مارس 2011



واشنطن -
وثقت رابطة الصحافيين
السوريين سقوط خمسة قتلى من الصحافيين والنشطاء الإعلاميين في سوريا بينهم
بلجيكي، خلال الأسبوع الماضي، فيما أكدت منظمة "مراسلون بلا حدود" ارتفاع
عدد القتلى من الصحافيين خلال الثورة السورية إلى 21 صحافياً و49 ناشطاً في
مجال الإعلام.

وذكر بيان للجنة الحريات الصحافية في رابطة الصحافيين السوريين، أن المراسل
التلفزيوني المتعاون مع قناة "الجزيرة" محمد المسالمة والمعروف بمحمد
الحوراني لقي حتفه يوم الجمعة الماضي بثلاث رصاصات من قبل قناص في مدينة
درعا جنوب سوريا، كما سقط الناشط الإعلامي أمجد السيوفي قتيلاً أثناء القصف
على الغوطة الشرقية في ريف دمشق في اليوم نفسه.
وفيما اعتبرت أنه يأتي في سياق استمرار لنهج النظام السوري باستهداف
الصحافيين ونشطاء الإعلام، أشارت إلى مقتل الصحافي البلجيكي إيف ديباي
برصاص قناص كان متمركزاً على مبنى السجن المركزي في حلب خلال يوم الخميس
الماضي.

والصحافي البلجيكي هو أحدث ضحايا الإعلام في سوريا، وأول صحافي غربي يقتل
هذا العام، وكان قد غطى الحرب الأهلية في لبنان، وحرب العراق وإيران، وتورا
بورا في أفغانستان عام 2001، وحرب العراق عام 2003.

وبدأ دوباي حياته عسكرياً حتى عام 1985، وبعدها تخصص في تغطية الحروب في المواقع الساخنة.

وخلال 15 من الشهر الجاري قتل الناشط الإعلامي أحمد أسعد الشهاب من قرية
الحصوية بمحافظة حمص، حيث أعدم ميدانياً بعد اقتحام قوات الأسد القرية.
فيما سقط الناشط الإعلامي باسم فواز الزعبي من درعا بنيران قوات النظام
بتاريخ قبل يومين من هذا التاريخ.
أخطر منطقة على الصحافيين
من جهتها أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن قلقها إزاء تدهور الأوضاع الأمنية للصحافيين في سوريا.

ووفقاً للمنظمة فإن حصيلة القتلى بلغت 21 صحافياً و49 ناشطاً إعلاميا في سوريا منذ بدء الانتفاضة في مارس/آذار 2011 والقمع بعد ذلك.

وفي السياق ذاته اعتبرت منظمة "حماية الصحافيين الدولية" أن سوريا هي البلد
الأشد فتكاً بالصحافيين في عام 2012، إذ شهدت مقتل 28 صحافياً خلال
المعارك أو بسبب استهدافهم بالقتل من قبل قوات الحكومة أو قوات المعارضة،
إضافة إلى ذلك، قُتل صحافي على الجانب اللبناني من الحدود مع سوريا، بينما
كان يغطي النزاع السوري.

ونقلت المنظمة عن الصحافي بوول وود، وهو مراسل محطة "بي بي سي" في الشرق
الأوسط والذي غطى حروباً عديدة قوله، إن النزاع في سوريا "هو أصعب نزاع
تغطيه المحطة".

وأضافت أن حكومة بشار الأسد سعت إلى قطع تدفق المعلومات عبر منع دخول
المراسلين الصحافيين الأجانب، مما أجبر عدداً كبيراً من الصحافيين الدوليين
إلى السفر سراً إلى سوريا لتغطية النزاع فيها.


المصدر: Arab Woorld


الأربعاء 23 يناير 2013, 05:40
••ऋँ•• متابعة أخبار سوريا ليوم 23-01-2013 •••ऋँ•ऊ
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 93
نقاط : 1010595
تقييم : 328
تاريخ الميلاد : 30/06/1975
تاريخ التسجيل : 21/01/2013
العمر : 41

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


روسيا: وقف القتال يحسن وضع سوريا



اعتبرت روسيا أن تحسن الوضع الإنساني في سوريا مرهون بوقف العمليات
القتالية قبل كل شيء من جانب فصائل المعارضة، وبالحوار والتسوية السياسية
للأزمة، فيما حذر مسؤول أممي من أن الأردن يواجه وضعا حرجا بسبب تزايد
أعداد اللاجئين السوريين على أراضيه.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن موسكو تواصل تصميمها على ضرورة
الوقف الفوري للعنف وإطلاق حوار شامل بين الحكومة والمعارضة ضمن روحية بيان
جنيف الذي تبنته مجموعة العمل الخاصة بسوريا في اللقاء الوزاري في 30
يونيو/حزيران الماضي.

وأعرب البيان عن استعداد وانفتاح الحكومة السورية للتعاون مع الوكالات والهيئات الإنسانية الدولية.

وأكد أن روسيا تشاطر وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية
فاليري أموس ما قالته حول أن الصعوبات الأساسية التي تواجه إيصال المساعدات
الإنسانية تتصل بالمناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، وهو ما يؤكده
ممثلو المنظمات الإنسانية الدولية العاملة على الأرض هناك.

وكان مجلس الأمن الدولي عقد في 18 يناير/كانون الثاني الجاري جلسة مكرسة
للوضع الإنساني في سوريا، تحدثت خلالها أموس والمفوضة العليا لحقوق الإنسان
في الأمم المتحدة نافي بيلاي عن ازدياد الوضع في سوريا سوءا، وتصعيد إراقة
الدماء والعنف، والزيادة اليومية لأعداد الضحايا، بما في ذلك في صفوف
المدنيين.

وتمت الإشارة خلاله إلى أن عدد المحتاجين إلى مساعدات إنسانية 4 ملايين
شخص، مليونان منهم نازحون مؤقتون و650 ألف لاجئ مسجل في دول الجوار، كما تم
التأكيد فيه على أن المسؤولية على انتهاك القانون الإنساني الدولي وحقوق
الإنسان يتحملها طرفا الصراع السوري.

صدمة أممية
والاثنين أعرب وفد إنساني يمثل الأمم المتحدة عن صدمته إزاء الوضع الإنساني
في سوريا، وأكد أن المنظمة الدولية ستبدأ عملية إغاثة كبيرة في البلد.


وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي للصحفيين إن أعضاء الوفد
صدموا مما شاهدوه في تلبيسة في ريف حمص وحمص، وشددوا على أن الحاجات
الإنسانية هائلة وأنه ينبغي فورا إيجاد السبل لزيادة حجم عمليات الإغاثة في
سوريا.

وأشار نسيركي إلى أن الأمم المتحدة قامت بالتنسيق مع الحكومة والمعارضة السورية لإتمام هذه الزيارة.

وقال مدير العمليات في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة
جون جينغ الذي رأس الوفد الإنساني في سوريا إنه يجب القيام بعملية إنسانية
كبيرة، مشيرا إلى أن ذلك ما ينتظره السكان من المهمة التي يقوم بها الوفد.

وأقر جينغ الانتقادات التي تقول إن الأمم المتحدة لم تقم بما يكفي، وقال إن
المنظمة الدولية وجهت نداء للحصول على مساعدات بقيمة 590 مليون دولار،
لكنها لم تحصل إلا على نصفها.

ودعا المسؤول الدولي إلى إنهاء النزاع، وقال "ندعو السوريين إلى وقف تدمير
بلدهم وقتل وجرح سوريين آخرين خارج سوريا، ندعو الدول التي لها تأثير على
النزاع إلى وضع حد له".

اللاجئون بالأردن
في سياق متصل حذر ممثل مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في
الأردن من أن هذا البلد يواجه وضعا حرجا مع عبور نحو عشرة آلاف لاجئ سوري
إلى أراضيه.

وتوقع أندرو هاربر في تصريحات للصحفيين من مخيم الزعتري في الأردن أن يزداد
عدد اللاجئين السوريين في الأيام القادمة، مشيرا إلى أن نحو 2000 و3000
لاجئ يعبرون الحدود كل ليلة، مما يولد ضغطا كبيرا على المخيم.

وقال إن المفوضية تتوقع أن يصل استيعاب المخيم حده الأقصى بحدود 60 إلى 70 ألف لاجئ بحلول نهاية الأسبوع.

وأكد أن المفوضية لا تملك ما يكفي من الأموال لإنشاء مخيمات لاجئين أخرى،
وأعرب عن أمله بأن تخصص أموال للاجئين السوريين في المؤتمر الدولي الذي
تستضيفه الكويت في 30 يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر:وكالات


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...