Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الخميس 12 يوليو 2012, 01:35
البوسنة تحيي الذكرى الـ 17 لمجزرة سريبرينيتسا
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25335
نقاط : 103330741
تقييم : 7826
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


البوسنة تحيي الذكرى الـ 17 لمجزرة سريبرينيتسا







www.tunisia-ibda3.gooforum.com



تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2012
سريبرينيتسا، البوسنة (أ ف ب) - شارك حوالى 30 ألف شخص أمس في سريبرينيتسا (شرق البوسنة) في مراسم دفن رفات 520 شخصا من ضحايا المجزرة التي ارتكبتها ضد المسلمين قوات صرب البوسنة في 1995، وصنفها القضاء الدولي إبادة. وللمرة الأولى منذ نهاية النزاع بين المجموعتين من 1992 إلى 1995، تجرى هذه الذكرى فيما يحاكم المسؤولان عن المجزرة راتكو ملاديتش ورادوفان كارادجيتش أمام محكمة دولية بعد سنوات من الفرار. وفي الذكرى الـ17 للمجزرة، انتقد الرئيس الأميركي باراك اوباما محاولة “إنكار واقع مسلم به بوقوع إبادة” في سريبرينيتسا. وكان الرئيس الصربي الجديد، القومي الشعبوي توميسلاف نيكوليتش أنكر في بداية يونيو، بعيد انتخابه، في مقابلة صحفية، وجود هذه الإبادة مما أثار عاصفة من الاحتجاجات. وتحت شمس لاهبة، بعد صلاة الغائب التي ترأسها مفتي البوسنة، ووريت الثرى النعوش الملفوفة بأكفان خضراء مع رفات 520 من ضحايا المجزرة التي عثر عليها وتم التأكد منها منذ الذكرى السابقة.

وقالت سفديا خليلوفيتش التي قصدت نصب بوتوكاري التذكاري قرب سريبرينيتسا لحضور مراسم دفن رفات والدها “إنه ألم لا نهاية له. وفي 11 يوليو من كل عام يصبح هذا الألم لا يحتمل”. وأضافت خليلوفيتش (50 عاما) “قتل شقيقاي أيضا في المجزرة لكن لم نعثر على رفاتهما بعد”. وفي 11 يوليو 1995 قبل بضعة أشهر من نهاية النزاع في البوسنة، سيطرت قوات صرب البوسنة على جيب سريبرينيتسا المسلم في شرق البوسنة الذي أعلنته الأمم المتحدة “منطقة محمية” في 1993.

وقتل حوالى ثمانية آلاف رجل وشاب في غضون بضعة أيام، في أسوأ فظائع ترتكب في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. وكل عام يتم في بوتوكاري إعادة دفن رفات ضحايا بعد نبشها من مقابر جماعية متناثرة في البلاد، في الذكرى السنوية للمجزرة.




وحتى اليوم تم دفن 5137 ضحية في مقبرة النصب. وبعد سنوات من الفرار يحاكم القائدان العسكري والسياسي السابقان للقوات الصربية راتكو ملاديتش ورادوفان كارادجيتش أمام محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة عن مسؤوليتهما عن الجرائم.



المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...