Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الخميس 12 يوليو 2012, 01:22
موسكو مستعدة لكسر أي حصار على سوريا وستواصل تسليحها
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


موسكو مستعدة لكسر أي حصار على سوريا وستواصل تسليحها





www.tunisia-ibda3.gooforum.com



تشددت روسيا مجددا في اعلان دعمها الكامل لنظام بشار الأسد في دمشق، معلنة استعدادها لكسر أي حصار يمكن ان يفرض على سوريا وأنها ستواصل تسليمها أنظمة مضادة للطائرات. الموقف الروسي المصر على دعم الأسد، رأى فيه رئيس المجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا، إتاحة لاستمرار العنف الذي يمارسة النظام ضد الشعب السوري، فيما رفضت باريس مشروع قرار قدمته موسكو إلى مجلس الأمن يمدد عمل المراقبين الدوليين ولا يفرض اي عقوبات على النظام السوري.
روسيا
فقد نقلت وكالة انباء "انترفاكس" امس عن مساعد مدير الجهاز الفدرالي للتعاون العسكري فياتشيسلاف دزيركالن قوله ان روسيا ستواصل تسليم سوريا انظمة مضادات جوية.
وقال دزيركالن: "سنواصل تطبيق عقد تسليم انظمة مضادات جوية" مشيرا الى انها معدات "ذات طابع محض دفاعي". واضاف "لا يمكن باي حال من الاحوال القول باننا بصدد فرض حظر على تسليم سوريا اسلحة او تقنيات عسكرية".
واوضح ان روسيا ستستمر في الالتزام بـ"العقود المبرمة اعتبارا من 2008 حول تصليح مروحيات" سلمت لهذا البلد. واكد ان موسكو من خلال هذا السلوك لا تخرق "ايا من التزاماتها الدولية".
دزيركالن أكد أن السفن الحربية التابعة للقوات البحرية الروسية تقف على أهبة الاستعداد للدفاع عن السفن التجارية الروسية في حال فرض حصار بسبب الوضع في سوريا.
وقال في تصريحات أدلى بها خلال تواجده بمعرض فارنبورو الجوي الدولي في بريطانيا إنه "سيتم نشر الاسطول الروسي لضمان سلامة وأمن سفننا للحيلولة دون محاولة أي شخص العبث بأمنها حال فرض حصار بحري".
المجلس الوطني
الموقف الروسي جاء بعد وقت قصير على انتهاء اجتماع في موسكو بين رئيس المجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا ووزير الخارجية سيرغي لافروف.
وقال سيدا خلال مؤتمر صحافي: "نرفض السياسة الروسية، ايا كانت مسمياتها، لأن هذه السياسة الداعمة للنظام تتيح استمرار العنف". وجاءت زيارة سيدا على رأس وفد من المجلس الى روسيا غداة تقدم موسكو بمشروع قرار الى مجلس الامن لتمديد تفويض بعثة المراقبين الدوليين في سوريا من دون الاشارة الى احتمال فرض عقوبات.
وقال سيدا لصحافيين: "اؤكد باسم كل المعارضة الشعبية في سوريا ان الحوار غير ممكن ما لم يرحل الاسد. لكن روسيا لها رأي اخر".
وقال عضو المكتب التنفيذي في المجلس ورئيسه السابق برهان غليون "لم نلاحظ تغيرات في الموقف الروسي. كنت هنا قبل سنة والموقف (الروسي) لم يتغير".
واوضح منذر ماخوس، العضو في المجلس، "تباحثنا في الموقف الروسي ونحن نتفهم موقف (المسؤولين الروس) بشكل افضل. لكن موسكو لم تغير موقفها وهي تعتقد ان الاسد لا يزال يحظى بدعم غالبية الشعب السوري".
وكان سيدا وصف في مستهل المباحثات مع لافروف ما يجري في سوريا بانه "ليس مجرد خلاف بين المعارضة والحكومة، بل ثورة"، معتبرا انه يشبه "ما شهدته روسيا عند انهيار الاتحاد السوفياتي في العام 1991 عندما سارت على طريق الديموقراطية".
وقال لافروف قبل الاجتماع على انه يريد اغتنام الفرصة "ليوضح مرة اخرى" موقف موسكو من الازمة السورية والداعي الى "الحوار" بين اطراف النزاع.
وشدد على "ضرورة وقف العنف بجميع اشكاله من جميع الاطراف باسرع وقت يمكن" وفتح "حوار بمشاركة الحكومة ومجموعات المعارضة"، من اجل "الاتفاق على عناصر ومهل العملية الانتقالية".
فرنسا
في باريس اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية ا برنار فاليرو امس ان مشروع القرار الروسي الجديد حول سوريا في مجلس الامن الدولي "دون التوقعات الدولية". وقال في لقاء صحافي الكتروني "من الواضح ان مشروع القرار الروسي دون توقعات القسم الاكبر من الاسرة الدولية"، في اشارة الى مشروع القرار الذي قدمته روسيا الثلاثاء امام الدول ال14ـ الاعضاء في مجلس الامن الدولي.
واقال فاليرو انه "من الضروري نقل كافة السلطات التنفيذية الى هيئة حكومية انتقالية. كما لا بد ان تتوقف اعمال العنف ويبدأ انسحاب قوات الامن السورية والاسلحة الثقيلة من المدن ووقف القمع الذي تمارسه السلطات ضد المعارضة السلمية".
وذكر فاليرو برغبة فرنسا بالتوصل الى "قرار لمجلس الامن بموجب الفصل السابع في شرعة الامم المتحدة"، مما يفسح المجال امام تبني عقوبات ضد سوريا واللجوء الى القوة كحل اخير.
وكانت روسيا عرضت الثلاثاء امام مجلس الامن الدولي مشروع قرار يمدد لثلاثة اشهر مهمة مراقبي الامم المتحدة في سوريا دون اي تهديد بفرض عقوبات، بحسب دبلوماسيين في نيويورك.
وطلب مشروع القرار الروسي من الحكومة والمعارضة في سوريا "البدء فورا في تطبيق" خطة سلام مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان والتوصيات من اجل مرحلة انتقالية كما تم تحديدها خلال اجتماع مجموعة العمل حول سوريا في 30 حزيران في جنيف.
وكانت الأزمة السورية حاضرة في لقاء ولي عهد الإمارات الامير محمد بن زايد آل نهيان امس مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في الاليزيه كما كانت ايضا على طاولة اللقاء بين وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ونظيره العراقي هوشيار زيباري.
وستكون الأزمة وتداعياتها على لبنان المحور الرئيسي للمحادثات خلال القمة الفرنسية ـ اللبنانية اليوم في الاليزيه. فبحسب بيان للخارجية الفرنسية صادر امس "يقوم الرئيس اللبناني ميشال سليمان بزيارة رسمية الى باريس غدا (اليوم). سيستضيفه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على عشاء عمل في الاليزيه بحضور وزير الدفاع جان ايف لودريان. ويلتقي الرئيس سليمان خلال النهار رئيسي الجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس الشيوخ". اضافت باريس "ان هذه الزيارة الاولى لقيادي لبناني منذ استلام الادارة الفرنسية الجديدة السلطة ستشكل فرصة لإعادة تأكيد روابط الصداقة بين فرنسا ولبنان ومناقشة المواضيع الاقليمية المهمة. عشاء العمل في الاليزيه سيتيح للرئيسين تبادل آراء معمقا حول الأزمة السورية وتداعياتها الاقليمية". وختم البيان "الرئيس هولاند سيؤكد لضيفه التزام فرنسا باستقلال لبنان واستقراره وامنه وسيادة اراضيه في اطار هذه الازمة. وسيجدد له دعم فرنسا لمباردته (الرئيس سليمان) بتطبيق حوار وطني في لبنان. كما سيعيد له تأكيد استمرار فرنسا بإلتزامها ضمن قوات حفظ السلام ادلولية في جنوب لبنان (يونيفل)".
الصين
في غضون ذلك، ألقت الصين بثقلها وراء مبعوث السلام الدولي كوفي انان امس وأيدت دعوة لإشراك إيران في محادثات تجرى تحت رعاية دولية لحل الأزمة السورية في ظل معارضة قوية من الغرب.
وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية في بكين ليو وي مين: "تعتقد الصين أن الحل الملائم للقضية السورية لا يمكن فصله عن دول المنطقة خاصة دعم ومشاركة تلك الدول التي لها تأثير على الأطراف المعنية في سوريا".




منتديات تونس الابداع :: منتدى الاخبار المحلية و العالمية


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...