Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الإثنين 10 سبتمبر 2012, 02:24
مصرمصر
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25335
نقاط : 103330740
تقييم : 7825
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات



مصر











ارتفاع عدد سكان مصر إلى 91 مليون نسمة



ذكر الجهاز المركزي
للاحصاء في مصر أن عدد سكان البلاد ارتفع إلى 91 مليون مصري ووصل عدد سكان
مصـر بالداخل إلى 83 مليون نسمه، تبلـغ نسبـة الذكور منهم 50.7 بالمئة،
ونسبة الإناث 49.3 بالمئة.
ووفقا لوكالة "الأناضول"، قال "الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء" في مصر
أن عدد سكان محافظة القاهرة، سجل أعلى نسبة في عـدد سكان المحافظات بعدد
8.9 ملايين نسمة بنسبة 9.8 بالمئة من اجمالى عدد السكان يليها محافظة
الجيزة 8.6 بالمئة ثم محافظة الشرقية 7.4 بالمئة.
وقد سجلت أعلى كثافة سكانية بمحافظة القاهرة 46349 نسمة/كم 2 يليها محافظة
الجيزة 5902 نسمة /كم2، وسجلت أقل نسبة كثافة سكانية بمحافظـة جنوب
سـيناء 9.5 نسمة /كم2 يليها محافظة السويس 64.5 نسمة /كم2.
وتؤشر الكثافة السكانية لمحافظات القاهرة والجيزة إلي زيادة الفرص
الاستثمارية في المشروعات الخدمية مثل التعليم والصحة والنقل، بالاضافة
إلي الاستثمار في السلع الاستهلاكية مثل الغذاء والملابس.
بينما تزداد مؤشرات الاستثمار المتكامل في محافظات سيناء الأقل كثافة،
والتي تتميز باهتمام بالغ من الحكومة المصرية هذه الآثناء لتنميتها، خاصة
في مجالات البنية التحتية والاسكان والطاقة والتنقيب والتعدين.
وكان دبلوماسي صهيوني شهير قد أكد أنه لولا الأزمة الاقتصادية التي تمر
بها مصر لصار الرئيس المصري محمد مرسي أهم وأكبر قائد في منطقة الشرق
الأوسط.
وقال "إيلي أفيدار"
- مندوب ممثل الكيان الصهيوني السابق في الممثلية الاقتصادية بقطر -: "إن
الرئيس محمد مرسي يبدو بعد مرور شهرين على انتخابه كسياسي بارع ومحنك، لا
يقيد نفسه بأيدولوجيات أو تحالفات معروفة، ويعرف كيف يبعد خصومه عن
طريقه".

وأكد أفيدار في مقال له نشر في صحيفة
"معاريف" الصهيونية اليوم الخميس أن الرئيس مرسي مازال وفيًّا للهدف
الاستراتيجي لحركة الإخوان المسلمين، وهو إقامة دولة إسلامية وتطبيق
الشريعة، لكنه يدرك جيدًا القرارات التكتيكية التي يجب اتخاذها من أجل
تحقيق هذا الهدف بالتدريج وبطريقة مضمونة.

وقال: "إن سلوك مرسي يعكس سياسة متوازنة
وشجاعة امتاز بها كبار قادة العالم العربي، إذ شنَّ الجيش المصري حملة
عسكرية واسعة النطاق في سيناء في عهده، وبعد عرض القوة هذا أرسل الرئيس
وفدًا من جانبه لإجراء محادثات مع المسلحين هناك، وأوقف العمليات
العسكرية".

وأشار إلى أن الرئيس مرسي خرق اتفاق
السلام وأدخل دبابات إلى سيناء، ولكنه أعلن موقفًا معتدلاً، وطمأن الدول
المجاورة بأن عليها ألا تخاف من مصر.

وأكد أنه بعد مرور ثمانية أسابيع على
انتخاب مرسي رئيسًا لمصر، فإنه قد امتلك القدرة ليصبح من كبار الزعماء في
منطقتنا، إن لم يكن أكبرهم جميعًا، ولكن الأزمة الاقتصادية الأكبر في
تاريخ مصر تمنع هذا وتشكل تهديدًا حقيقيًّا لمرسي، والتي من الصعب إيجاد
حلول سحرية لها.

واختتم كلامه بالقول: "إن الرئيس المصري
الذي نجح حتى الآن في المناورة بين الجيش والجهاديين في سيناء وبين
"إسرائيل" وإيران وبين واشنطن وبكين يتعين عليه إيجاد الوسيلة التي يستطيع
فيها إطعام الأفواه الجائعة في بلده، وإلا فإن فترة حكمه ستصبح قصيرة
ومريرة".

جدير بالذكر أن الرئيس مرسي اتخذ عدة
قرارات ناجحة في الداخل من أهمها أنه تخلَّص من المجلس العسكري السابق،
كما قام بزيارات خارجية ناجحة وآخرها زيارته إلى الصين، وإلى إيران التي
شدد فيها على ضرورة حل القضية السورية بأسرع وقت، وقوبلت كلمته خلال قمة
عدم الانحياز بترحيب وإشادة كبيرين من قبل السياسيين المصريين






المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...