Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الأربعاء 23 ديسمبر 2015, 07:05
واشنطن بوست: أوباما وضع الإطاحة بالأسد جانبا
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


واشنطن بوست: أوباما وضع الإطاحة بالأسد جانبا
واشنطن بوست: أوباما وضع الإطاحة بالأسد جانبا



الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوري بشار الأسد


قالت صحيفة واشنطن بوست إن إدارة أوباما تقول علنا إن على الأسد الرحيل أما في الكواليس وخلف الأبواب فهي تتبنى استراتيجية تدعم بقاء الرئيس السوري في السلطة درءا لمخاطر الإرهاب.

هذا وقال محللون، عندما وافقت الولايات المتحدة على استصدار قرار من مجلس الأمن بشأن عملية السلام لم يشر إلى الرئيس السوري بشار الأسد، معتبرين أن استسلام إدارة أوباما للمطالب الروسية والإيرانية يعني السماح للأسد بالبقاء في السلطة في المستقبل القريب.

من جهته صرح جوشوا لانديس، الذي يرأس مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة أوكلاهوما، أن حسابات البيت الأبيض تشير إلى أن العمل مع الأسد أقل سوءا من البديل وهو الذهاب إلى الحرب مع روسيا، أو إرسال عدد كبير من القوات الأمريكية لمحاربة "الدولة الإسلامية" على الأرض.

وتواجه الإدارة الأمريكية انتقادات لاذعة من مشرعين في الكابيتول هيل، والعديد منهم يقول إن البيت الأبيض ليس لديه استراتيجية واضحة لدحر المجموعة الإرهابية المعروفة باسم "داعش".

وأشارت واشنطن بوست  الثلاثاء 22 ديسمبر/كانون الأول، إلى أن ذلك أثر على الحملة الانتخابية الرئاسية وأحدث انشقاقا حيث ساندت هيلاري كلينتون المتنافسين الديمقراطيين ماركو روبيو، جيب بوش وكريس كريستي في التأكيد على أن الإطاحة بالأسد لا نقاش فيها.

إلا أن مرشحي الحزب الجمهوري دونالد ترامب، وتيد كروز وراند بول، يشاطرون الديمقراطيين الرأي، ويرى برنارد ساندرز ومارتن أنه من الأفضل الحفاظ على الأسد في السلطة ليكون حصنا منيعا ضد التطرف.


وزيري الخارجية الروسية والأمريكية



في غضون ذلك أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بأن موقف جون كيري حول هذه القضية لم يتغير منذ أكثر من عام، علما بأن كيربي قال قبل عام ونصف إن الأسد فقد شرعيته وعليه أن يغادر السلطة.

وبينت الصحيفة الأمريكية أن وزير الخارجية جون كيري أظهر الكثير من المرونة بشأن هذه المسألة في الأسابيع الأخيرة، مشيرة إلى أن كيري قاد حملة مع مؤيدي الرئيس السوري، في إشارة إلى روسيا وإيران، لوضع خطة لعملية السلام مع المعارضة السورية المدعومة من قبل الولايات المتحدة، والمملكة العربية السعودية وتركيا.

وعقب لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي، قدم كيري من خلاله تأكيدات بأن الولايات المتحدة وحلفاءها لا يسعون إلى ما يسمى تغيير النظام في سوريا.

ولاحظت الصحيفة تراجعا في خطاب البيت الأبيض في سياسته السورية خاصة اعتقادها أن الأسد ليس مؤهلا لقيادة سوريا في المستقبل، ولكنها تتفق مع بوتين على ضرورة تقرير المستقبل للسوريين أنفسهم.


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم

Loading...