Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الجمعة 24 يوليو 2015, 04:22
تركيا تدخل حربا غير معلنة ضد "داعش"
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : Palestine
عدد المساهمات : 4
نقاط : 12
تقييم : 0
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


تركيا تدخل حربا غير معلنة ضد "داعش"






تركيا تدخل حربا غير معلنة ضد "داعش"
أنباء عن سماح أنقرة لواشنطن باستخدام " قاعدة إنجرليك"







صورة من الأرشيف




دخلت تركيا في حرب غير ملعنة ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي لطالما اتخذ حدودها معبرا آمنا إلى جارتيها الجنوبيتين سوريا والعراق، وذلك في خطوة اضطرت لها بعدما لذعها التنظيم بنيرانه.




فقد شهدت الحدود السورية التركية الخميس 23 يوليو/تموز اشتباكات متقطعة وقصفا هو الأول من نوعه الذي ينفذه الجيش التركي ضد مواقع "داعش" في سوريا، وذلك ردا على قذائف التنظيم التي قتلت في وقت سابق من اليوم نفسه جنديا تركيا في كيليس.


كذلك أعلن مسؤول تركي الخميس أن أنقرة أرسلت طائرات مقاتلة إلى الحدود السورية عقب الاشتباكات الحدودية مع التنظيم.


ويبدو أن نشاط "داعش" في العمق التركي جاء انتقاما من أنقرة، التي حاولت قطع شرايين الحياة والتنسيق مع واشنطن لوقف تدفق المقاتلين الأجانب وتأمين حدود تركيا مع سوريا، عملا بتعهدات قطعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حديث هاتفي أمام نظيره الأمريكي بارك أوباما الأربعاء 22 يوليو/تموز، بعدما ضاقت أنقرة ذرعا بجرائم "داعش" التي أججت الشارع ضدها.


وعلى ضوء التطورات الأخيرة عقدت رئيس الحكومة التركية داود أوغلو اجتماعا أمنيا طارئا لبحث هذه المستجدات. 


صحيفة: تركيا تسمح للولايات المتحدة باستخدام أراضيها لضرب داعش


في السياق نفسه تناقلت وسائل الإعلام أنباء عن سماح أنقرة للولايات المتحدة باستخدام أراضيها لشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.


وأفاد الموقع الالكتروني لصحيفة "وول-ستريت جورنال" الأمريكية الخميس 23 يوليو/تموز نقلا عن مصادرها في وزارة الدفاع الأمريكية، بأن السلطات التركية سمحت للولايات المتحدة بنشر مقاتلات وطائرات بلا طيار في قاعدة إنجرليك.


وأكدت المصادر أنه "بعد محادثات مطولة لشهور، سمحت تركيا السماح للعسكريين الأمريكيين بشن ضربات جوية على داعش من قاعدة إنجرليك التابعة للقوات الجوية الأمريكية القريبة من الحدود السورية". 





قاعدة إنجرليك العسكرية التركية




وقالت الصحيفة إنه "حسب المسؤولين الرسميين (في البنتاغون) سيسمح الاتفاق الذي صادق عليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي باراك أوباما، سيسمح للولايات المتحدة باستخدام القاعدة الموجودة في الجزء الشرقي لتركيا بإرسال المقاتلات والطائرات بدون طيار بهدف تنفيذ غارات على مسلحي الدولة الإسلامية". 


من جانبه قال مسؤول في الإدارة الأمريكية لصحيفة "حريت" التركية إنه من المتوقع فتح القاعدة مطلع آب/أغسطس القادم لاستخدامها في قتال تنظيم داعش.


وكان الجيش التركي أعلن الخميس 23 يوليو/تموز عن مقتل ضابط صف وإصابة عسكريين اثنين في تبادل لإطلاق النار مع عناصر من "داعش" في محافظة كيليس جنوب شرق تركيا، وأوضح قائد اللواء الخامس مدرع في قوات حرس الحدود التركي أن قوة من حرس الحدود تعرضت لقصف من منطقة يسيطر عليها "داعش" في الجانب السوري من الحدود، ما دفع بالجيش إلى الرد الفوري.


وسبق ذلك تصعيد شهدته مدينة ديار بكر ذات الأغلبية الكردية جنوب شرق تركيا، حيث قتل شرطي مرور وأصيب آخر على يد عناصر التنظيم تبعه فرض طوق أمني على حي لاريسا الذي وقع فيه الهجوم.


وكثف الأمن التركي نشاطه على الحدود لضبط المتسللين الساعين إلى "داعش"، وأعلنت في شرطة كيليس في هذا السياق عن إيقاف مواطنين روسيين حاولا دخول الأراضي السورية بغية الانضمام إلى صفوف التنظيم، وأشارت الشرطة في بيان أن المشتبه بهما هما رجل يبلغ من العمر 34 عاما من مواليد موسكو وآخر عمره 27 عاما من مواليد العاصمة الشيشانية غروزني.





مقتل شرطي وإصابة آخر بهجوم مسلح في ديار بكر








حزب العمال الكردستاني يلاحق "الدواعش" داخل تركيا انتقاما لضحايا سوروج


من جانب آخر فتح حزب العمال الكردستاني ناره على "داعش" على الأراضي التركية انتقاما لضحايا هجوم سوروج فأعلنت جماعة كردية مسلحة متحالفة مع الحزب أنها قتلت في اسطنبول رجلا اتهمته بالانتماء إلى تنظيم "داعش".


كما تنبى الجناح المسلح لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا في وقت سابق هجوما أسفر عن مقتل شرطيين في محافظة شانلي أورفة، انتقاما لمقتل 32 ناشطا مناصرا لقضية الأكراد الاثنين الماضي، واتهمت مجموعة "قوات الدفاع عن الشعب"، الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني ضابطي الشرطة بالتعاون مع الإرهابيين في بيان نشر في الإنترنت.


وأوضحت وسائل إعلام تركية في إسطنبول أن المجني عليه تاجر اسمه مرسل غول، مضيفة أن شرطة مكافحة الإرهاب التي تتولى التحقيق لم تجد أي علاقة بينه وبين تنظيم "داعش"، وذكرت وسائل الإعلام أن القتلة دخلوا منزل غول في حي سلطان غازي في وقت متأخر من مساء الثلاثاء 22 يوليو/تموز وأطلقوا النار عليه.





انفجار سروج




وتبنت "حركة الشبيبة الوطنية الثورية" المقربة من حزب العمال الكردستاني الاغتيال، وأكدت انتماء غول لتنظيم "داعش"، وأن تصفيته جاءت انتقاما لهجوم سروج الذي نفذه انتحاري، وستقوم بمحاسبة "قتلة سروج"، قائلة "سنواصل عملياتنا ضد عصابة "الدولة الإسلامية"، لقد حددنا عددا من المقاتلين وسنقوم بتصفيتهم ومعاقبتهم".


وذكرت الحركة أنها تتبعت تحركات غول لمدة 3 أشهر واشتبهت بأنه كان يخطط لتدبير هجمات إرهابية في إسطنبول، وأنه عاد إلى تركيا منذ 7 أشهر للعلاج بعد إصابته في المعارك في محيط مدينة عين العرب.


يذكر أن تفجير سروج استهدف مجموعة من الشباب اليساريين المناصرين للقضية الكردية الذين تجمعوا في المدينة القريبة من الحدود السورية بهدف العبور إلى عين العرب والمساهمة في إعادة إعمارها بعد الدمار الذي لحق بها إثر 4 أشهر من المعارك.


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم

Loading...