Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
الأحد 31 مايو 2015, 05:50
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25335
نقاط : 103330740
تقييم : 7825
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

تابعوا في هذا الموضوع أخر أخبار الإقتصادية في العالم 


و لمتابعة 
524




المصدر: Arab Woorld


الأربعاء 09 مارس 2016, 16:18
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25335
نقاط : 103330740
تقييم : 7825
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


"بيزنس إنسايدر": أمام روسيا فرصة للتحكم بـ 73% من النفط العالمي
"بيزنس إنسايدر": أمام روسيا فرصة للتحكم بـ 73% من النفط العالمي

"بيزنس إنسايدر": أمام روسيا فرصة للتحكم بـ 73% من النفط العالمي


ذكر موقع "بيزنس إنسايدر" أن روسيا تلعب دورا هاما في أزمة النفط الحالية من خلال اتخاذ زمام المبادرة في تشكيل تحالف جديد للمنتجين لمواجهة هبوط أسعار الخام في الأسواق.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن اللقاء بين روسيا وقطر والمملكة العربية السعودية وفنزويلا في الـ 16 من فبراير/شباط الماضي كان الخطوة الأولى. وخلال الاجتماع القادم الذي قد ينعقد في روسيا ما بين 20 مارس/ آذار الجاري و1 أبريل/نيسان المقبل وسيضم مجموعة أكبر من منتجي النفط العالمين، إذا نجحت روسيا في بناء توافق في الآراء مهما كانت صغيرة، فإنه سيتم تعزيز موقعها الريادي.

وأضافت الصحيفة أنه بعد توتر العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية، نتيجة للاتفاق النووي مع إيران والتي انتهت في شهر يناير/كانون الثاني برفع العقوبات الدولية عن طهران بدأت السعودية بالبحث عن حليف جديد لحماية مصالحها في الخليج، وعلى الرغم من تباين المواقف بين موسكو والرياض بشأن الأزمة السورية، يبدو أن هبوط أسعار النفط قد فتح الأبواب لتحالف بين روسيا والسعودية.

وترى الصحيفة أن ظهور كارتل جديد (تحالف جديد) باسم روبك" (روسيا ودول "أوبك") قد يؤدي إلى تغيير موازين القوى على الخارطة الجيوسياسية.

ولفت "بيزنس إنسايدر" إلى أنه في حال تمكنت روسيا من التوصل إلى اتفاق مع بلدان الخليج الأخرى، والعراق، فسوف تتزعم روسيا دول العالم النفطية الرئيسة التي تسيطر على 73% من إمدادات النفط للعالم.

ويلقى الاتفاق ترحيبا من بعض منتجي النفط، كالكويت وسلطنة عمان والإمارات، بينما دعمته إيران، دون إبداء استعدادها للانضمام إليه.

ويرى خبراء في أسواق النفط أن إيران، التي تسعى لزيادة صادراتها النفطية بعد رفع العقوبات عنها، تقف عائقا أمام أي اتفاق بين المنتجين لكبح تخمة في المعروض دفعت أسعار النفط للهبوط بنحو 70%، منذ منتصف العام 2014.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك بهذا الصدد: "حقا إن لإيران وضعا خاصا، لأنها عند أدنى مستوياتها الإنتاجية. لذا ينبغي في رأيي التعامل معها على انفراد وبقرار منفصل".

بالإضافة إلى ذلك فإن روسيا تروج لفكرة التخلي عن الدولار في التعاملات النفطية حيث تقوم موسكو بالاتفاق مع مختلف الدول لسداد عقود النفط بالعملات المحلية، وفي حال تشكيل كارتل جديد يضم كبرى منتجي النفط العالميين بقيادة روسيا فإن احتمال الابتعاد عن العملة الأمريكية في النفط سيزيد.


المصدر: Arab Woorld


الثلاثاء 05 أبريل 2016, 06:31
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25335
نقاط : 103330740
تقييم : 7825
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


ما هي "وثائق بنما"؟ وما هي شركة "موساك فونسيكا"؟
ما هي "وثائق بنما"؟ وما هي شركة "موساك فونسيكا"؟



نشرت وسائل الإعلام مؤخرا تسريبات لبيانات شركة "موساك فونسيكا" التي تقدم خدمات قانونية في الملاذات الضريبية الأمنة، أطلق عليها وثائق بنما، فما هذه الوثائق؟ وما هي "موساك فونسيكا"؟


أطلق مصطلح "وثائق بنما" على مجموعة من الوثائق قيل إنها تعود لشركة "موساك فونسيكا" البنمية والتي سربت إلى العلن. واعتبرت وسائل الإعلام هذه التسريبات الأكبر في العالم، فهي تتضمن ما يربو على 11.5 مليون وثيقة، تظهر قيام عدد من نجوم السياسة والفن والرياضة بإيداع أموالهم في ملاذات مصرفية آمنة عبر شركة "موساك فونسيكا".  

والملاذ الضريبي أو ما يسمى بالجنة الضرائبية هو تعبير يطلق على المناطق التي تفرض ضرائب منخفضة، أو لا تفرض أي ضرائب على الإطلاق. وتتمتع الدول التي تضم هذه المناطق بقوانين صارمة لتحافظ على سرية حسابات عملائها الأجانب فتساعدهم بذلك على التهرب من دفع الضرائب في بلادهم الأصلية.

و"موساك فونسيكا" هي شركة قانونية يقع مقرها في بنما، تعمل في مجال الخدمات القانونية منذ نحو 40 عاما، وتتضمن الخدمات التي تقدمها إدراج الشركات وتسجيلها في دول ونطاقات قضائية أجنبية مثل جزر فيرجن البريطانية.

ويتقاضى المكتب رسوما سنوية مقابل إدارة مكاتب هذه الشركات الأجنبية ما وراء البحار، كما يقدم خدمات أخرى منها إدارة الثروات.

ولدى شركة "موساك فونسيكا"، التي تحمل الجنسية البنمية، فروع في جميع أنحاء العالم. ويضم الموقع الإلكتروني للشركة شبكة عالمية يعمل بها 600 شخص في 42 دولة.

وتنشط "موساك فونسيكا" في البلدان التي تفرض ضرائب منخفضة للغاية مثل سويسرا، وقبرص، وفيرجن أيلاندز البريطانية، والبلدان التابعة للتاج البريطاني، مثل جيرنسي وجيرسي وجزيرة مان.

وتجدر الإشارة إلى أن التعامل مع "موساك فونسيكا" أو نظيراتها من الشركات الأخرى، لا يعني بالضرورة وجود مخالفات قانونية، ولكن هناك مخاوف لدى الدول الغربية من إمكانية استخدام البعض لها لتهريب أموال وإخفائها، وغير ذلك من الممارسات غير الشرعية.


المصدر: Arab Woorld


السبت 28 مايو 2016, 02:24
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : Kingdom of Bahrain
عدد المساهمات : 120
نقاط : 382
تقييم : 60
تاريخ التسجيل : 27/05/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


روسيا تعتزم تمديد عقوباتها الجوابية ضد الغرب





رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف




أوعز رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف بإعداد مقترح سيقدم لرئيس الدولة فلاديمير بوتين، من أجل تمديد العقوبات الجوابية الروسية على العقوبات الغربية إلى نهاية عام 2017.


وقال مدفيديف يوم الجمعة 27 مايو/أيار: "أعطيت تعليمات لإعداد مقترح بشأن تمديد العقوبات الجوابية ليس لسنة، بل إلى نهاية عام 2017. وسيقدم إلى رئيس الدولة فلاديمير بوتين، إلى جانب تحضير مراسيم الحكومة بهذا الشأن".


ويأتي هذا الرد الروسي على لسان رئيس الوزراء، بعد أن وافق زعماء مجموعة السبع الكبرى G7 على تمديد العقوبات الغربية ضد روسيا، على هامش أعمال القمة التي انعقدت في اليابان، حيث أجمع المشاركون في القمة على أن تبقى العقوبات المفروضة على روسيا سارية المفعول حتى التنفيذ الكامل لاتفاقات مينسك، كما هددوا بتشديد العقوبات إذا لزم الأمر.


وجاء في البيان الختامي لقمة "السبع الكبرى": "إن فترة تطبيق العقوبات مرتبطة بتنفيذ روسيا الكامل لاتفاقات مينسك. ويمكن رفع العقوبات بعد تنفيذ موسكو هذه الالتزامات".


كما أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن الكرملين لا يرى بأن تمديد العقوبات ضد روسيا سيؤثر بشكل إيجابي على الاقتصاد العالمي، وأوضاع الشؤون الدولية بشكل عام.


وقال بيسكوف للصحفيين: "موقف الكرملين لم يتغير: نحن واثقون أن هذه المسألة ليست في أجندتنا. ومع ذلك، فإننا لا نعتقد أن مثل هذه القرارات يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على الاقتصاد العالمي، والشؤون الدولية ككل".


من جانبه، قال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، أن موسكو ليست طرفا في النزاع الأوكراني، مقترحا توجيه دعوات لتنفيذ اتفاق "مينسك-2" إلى السلطات الأوكرانية.


والجدير بالذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية تدهورت على خلفية موقف موسكو من الأزمة الأوكرانية، وتبنى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول أخرى عقوبات اقتصادية ضد روسيا.


وبدأت واشنطن وبروكسل بفرض العقوبات على روسيا، بشكل تدريجي، اعتبارا من مارس/آذار 2014، حيث اقتصرت العقوبات في البداية على شخصيات رسمية وعامة روسية واتسعت في وقت لاحق لتطال قطاعات اقتصادية مختلفة.


من جهتها، تبنت روسيا، ردا على ذلك، عقوبات جوابية تمثلت في حظر استيراد المواد الغذائية من الدول التي انخرطت في العقوبات ضدها.


وفي يونيو/حزيران 2015، قررت الحكومة الروسية تمديد هذه القيود لعام إضافي حتى أغسطس/آب 2016، وذلك ردا على قرار الغرب تمديد عقوباته ضد روسيا.


المصدر: Arab Woorld


الأحد 29 مايو 2016, 18:58
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : People's Democratic Republic of Algeria
عدد المساهمات : 23
نقاط : 99
تقييم : 76
تاريخ التسجيل : 29/05/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


شكرا


المصدر: Arab Woorld


الثلاثاء 31 مايو 2016, 19:00
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو مساهم
الرتبه:
عضو مساهم
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : Sultanate of Oman
عدد المساهمات : 299
نقاط : 857
تقييم : 68
تاريخ التسجيل : 13/05/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


روسيا والصين تسعيان لتبادل تجاري يصل إلى 200 مليار دولار







استعرض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة له أمام المؤتمر الدولي "روسيا-الصين" العلاقات بين موسكو وبكين، مشيدا بمتانتها وعمقها واستراتيجيتها.


وفي المؤتمر الذي انطلق تحت عنوان "روسيا والصين نحو نوعية جديدة من العلاقات الثنائية"، والمنعقد في العاصمة الروسية. أعلن وزير الخارجية الروسي يوم الثلاثاء 31 مايو/أيار أن البلدين، يخططان لزيادة حجم التبادل التجاري بينهما ليصل بحلول عام 2020 إلى 200 مليار دولار سنويا.


وقال لافروف: "الصين تعد شريكا اقتصاديا أساسيا لروسيا. وعلى جدول أعمال المؤتمر كما تعلمون مسألة رفع التبادل التجاري بيننا إلى 200 مليار دولار بحلول عام 2020".


ويشار هنا إلى أن التبادل التجاري بين روسيا والصين بلغ العام الماضي نحو 68 مليار دولار، لذلك فإن الارتقاء بحجم التبادلات التجارية لتصل إلى 200 مليار دولار أمر قابل للتحقيق وهو ما أكده وزير الخارجية الروسية في كلمته.


وقال لافروف: "من الممكن أن يبدو هذا الهدف مبالغا فيه، لكني واثق، من أنه بغض النظر عن كل المشاكل... يبقى هذا الهدف على الأجندة، وهو قابل للتحقيق".


وتابع قائلا: "دور التوطيد في الشراكة الروسية الصينية، يلعبه التعاون في مجال الطاقة بكل أبعاده، نحن نتحرك تدريجيا باتجاه تشكيل تحالف استراتيجي للطاقة، يهدف للمساهمة في تعزيز أمن الطاقة ككل".


كما أكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو واثقة من أن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الصين الشهر الجاري ستعطي دفعة قوية للشراكة الاستراتيجية بين الدولتين. وقال: "واثقون من أن زيارة الرئيس بوتين في شهر يونيو الى الصين ستعطي دفعة قوية للشراكة الاستراتيجية الروسية – الصينية، وستساهم في تنفيذ الإمكانيات التي لا تنضب".  


وأشار الوزير الروسي إلى أن العلاقات بين روسيا والصين، التي تتميز بالعمق والمتانة، تعد نموذجا للتواصل والتعاون في القرن 21، منوها إلى أن موسكو وبكين تعارضان الدكتاتورية واستخدام العقوبات في الشؤون الدولية.


وقال لافروف: "إن أهم عنصر في الشراكة هو تنسيق السياسة الخارجية بشكل وثيق، وعدم توجيهها ضد أي دولة ثالثة".







كما تطرق الوزير الروسي للعلاقات بين الفضاء الاقتصادي الآوراسي (روسيا، كازاخستان، طاجيكستان، قيرغيزستان، بيلاروس) والصين، حيث قال إن موسكو وبكين تعملان حاليا على إعداد عدد من الاتفاقات التجارية والاقتصادية بين الاتحاد الآوراسي والصين، والتي ستساهم في تعزيز التبادل التجاري بين الدول المشاركة فيها.


المصدر: Arab Woorld


الأربعاء 01 يونيو 2016, 18:16
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : Kingdom of Saudi Arabia
عدد المساهمات : 63
نقاط : 175
تقييم : 10
تاريخ التسجيل : 01/06/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


النفط يقلص خسائره بعد تصريحات "أوبك"









قلصت أسعار النفط خسائرها الأربعاء 1 يونيو/حزيران مسجلة تراجعا طفيفا، بعدما ذكرت مصادر في "أوبك" بأنه من المرجح أن تدرس المنظمة تحديد سقف جديد للإنتاج في اجتماعها القادم.


وبحلول الساعة 18:58 بتوقيت موسكو تراجع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة بمقدار 16 سنتا أو 0.32% ليجري تداوله عند 49.73 دولار للبرميل بعد وصوله لأدنى مستوى له خلال الجلسة عند 48.65 دولار للبرميل.


وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 22 سنتا أو 0.45% إلى 48.88 دولار للبرميل، بعدما هبط إلى 47.75 دولار للبرميل في وقت سابق يوم الأربعاء.


ونقلت وكالة "رويترز" عن 4 مصادر في "أوبك" قولها إن المنظمة ستبحث على الأرجح تحديد سقف للإنتاج في اجتماع الخميس.


وقال مصدر بارز في "أوبك" إن الدول الأعضاء في المنظمة ومن بينها السعودية تدرس إحياء فكرة اتخاذ إجراء بالتنسيق بين كبار المنتجين بشأن الإنتاج.


وشكك متعاملون في السوق في إمكانية التوصل لمثل هذا الاتفاق، إذ إن إيران وهي من كبار أعضاء "أوبك" قالت إنها عازمة على إعادة صادراتها من النفط الخام إلى مستوى ما قبل فرض العقوبات عليها.


وكان محللون رجحوا أن يركز اجتماع الخميس على الدفاع عن الحصة السوقية للدول الأعضاء في "أوبك".


المصدر: Arab Woorld


الجمعة 24 يونيو 2016, 17:02
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : State of Qatar
عدد المساهمات : 46
نقاط : 105
تقييم : 9
تاريخ التسجيل : 23/06/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


خروج بريطانيا من أوروبا زلزل الأسواق العالمية





فقد الجنيه الإسترليني الجمعة 24 يونيو/حزيران، أكثر من 10% من قيمته، بعد أن أظهر ت نتائج الاستفتاء الأولية، خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


وبحلول الساعة 6:45 بتوقيت موسكو، هوى سعر العملة البريطانية "الإسترليني" مقابل الدولار، إلى 1.3305 للدولار.


ووفقا لوكالة "بلومبرغ" الاقتصادية ، يعد هذا الهبوط الحاد لقيمة الجنيه الإسترليني، أدنى مستوى له منذ عام 1985.


وسجلت الأسهم الأوروبية انخفاضا غير مسبوق، إذ هبط مؤشر "يورو ستوكس 50" بنسبة 3.94% ليصل إلى مستوى 2.918.18 نقطة، بحلول الساعة 10:05 بتوقيت موسكو، كما تراجع مؤشر "FTS100" بنسبة 1.60% ليصل إلى مستوى عند 6.236.40 نقطة، وهوى مؤشر "كاك" الفرنسي، بنسبة 4.87% ليسجل 4.248.60 نقطة، أما مؤشر "داكس" الألماني فخالف باقي المؤشرات الأوروبية، وارتفع بنسبة 1.85% ليصل إلى مستوى 10.257.03 نقطة.


من جانبه، أعلن بنك إنجلترا المركزي أنه سيتخذ جميع الخطوات الضرورية لضمان الاستقرار النقدي والمالي بعد تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.


وقال البنك في بيان: "يراقب بنك إنجلترا التطورات عن كثب"... "شرع البنك في خطة طوارئ واسعة ويعمل بالتعاون الوثيق مع وزارة الاقتصاد والمالية وغيرها من السلطات المحلية إلى جانب البنوك المركزية في الخارج


وشهدت بورصة طوكيو تراجعا حادا، إذ انخفض مؤشر سوق المبادلات في طوكيو "نيكي" القياسي8.30 % أي 1347.79 نقطة إلى مستوى 14890.56 نقطة، أما مؤشر "توبيكس " الأوسع فقد هبط 8.16 % بخسارته 105.91 نقطة إلى 1192.80 نقطة.


وقد دعا وزير المالية الياباني تارو إسو إلى مؤتمر صحفي عاجل مع ارتفاع سعر الين أيضا.


وبلغ سعر الدولار منتصف النهار (بالتوقيت المحلي) 99.04 ين وهو رقم لم يسجل منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2013.


هذا وسجلت أسهم الشركات الكبرى في بورصة طوكيو تراجعا تجاوزت نسبته 8% مع تقدم مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


وهبطت أسهم شركات التصدير بصفة عامة متأثرة بصعود الين، إذ خسر سهم "بريدجستون كورب" 8.5 % و"تويوتا موتور بنسبة" 8.7 % و"باناسونيك كورب" 8.3 %.


وعانت أسهم الشركات التي تملك مراكز إنتاج في بريطانيا حيث هبطت أسهم "هيتاشي" التي تصنع قطارات في بريطانيا 10.3 % و"نيسان موتور" التي تصنع سيارات في المملكة المتحدة 8.1 %.


ولم تكن أسعار النفط أوفر حظا، إذ تراجعت أسعار النفط بشكل حاد متأثرة بنتائج الاستفتاء الأولية التي أظهرت تأييد 51.9% من البريطانيين لخروج المملكة من الاتحاد الأوروبي.


وبحلول الساعة 9:51 بتوقيت موسكو، هبط سعر برميل خام مزيج "برنت" القياسي، بنسبة 4.91% ليصل إلى 48.41 دولار، كما تراجع سعر برميل الخام الأمريكي الخفيف بنسبة 4.93% ليصل إلى 47.64 دولار.


أما المعدن الأصفر فقد قفز بنسبة 8% ليسجل أعلى مكاسبه منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، بعدما أصيبت الأسواق بالصدمة بسبب تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما أذكى اضطرابات السوق التي دفعت المستثمرين للإقبال على الأصول الآمنة. باعتباره من الملاذات الآمنة الأخرى مثل السندات مع هبوط الأصول التي تنطوي على مخاطر مثل الأسهم والجنيه الاسترليني.


وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 5.1% إلى 1319.60 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 9:39 بتوقيت موسكو بعدما صعد في وقت سابق إلى 1358.20 دولار للأوقية مسجلا أعلى مستوى له منذ مارس/آذار 2014. وكان الذهب قفز نحو 11% في سبتمبر/أيلول 2008.


وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس آب 4.7% إلى 1322.80 دولار للأوقية.


ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة 2.4% إلى 17.69 دولار للأوقية وزاد البلاتين 1.4% إلى 973.75 دولار للأوقية بينما هبط البلاديوم نحو3% إلى 548 دولارا للأوقية.


وأظهرت نتائج استفتاء بريطانيا تصويت نحو 52%من البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي مقابل 48% صوتوا لصالح البقاء. وأحدث التصويت أكبر صدمة مالية عالمية منذ أزمة 2008 وهذه المرة مع وصول أسعار الفائدة في العالم إلى الصفر بالفعل أو بالقرب منه بما يحرم صناع السياسات من وسائل مواجهة هذه الصدمة.




خروج بريطانيا من أوروبا زلزل الأسواق العالمية


المصدر: Arab Woorld


الخميس 30 يونيو 2016, 22:36
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 2
نقاط : 2
تقييم : 0
تاريخ التسجيل : 30/06/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


ما أبرز مجالات التعاون بين روسيا وتركيا؟









تأزمت العلاقات بين أنقرة وموسكو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعدما أسقط سلاح الجو التركي القاذفة الروسية "سو-24 " في سوريا، ووصفت موسكو حينها هذا العمل بـ "الطعنة في الظهر".
وألقت هذه الحادثة بظلها على العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث قررت روسيا في نوفمبر/تشرين الثاني فرض عقوبات تجارية على تركيا شملت العديد من القطاعات ، منها حظر استيراد المنتجات الزراعية، ووقف الرحلات السياحة، ومنع توظيف العمال الأتراك، وفرض تأشيرة على الأتراك الذين يزورون روسيا.
لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قدم في 27 يونيو/حزيران اعتذاره لروسيا عن إسقاط الطائرة الحربية الروسية، في بادرة وصفت بأن أنقرة تسعى لتحسين العلاقات التي أضر توترها باقتصادها.
وفتحت هذه الخطوة الباب أمام تطبيع العلاقات بين تركيا وروسيا، ورفع موسكو القيود التجارية والاقتصادية المفروضة على أنقرة. ليوعز الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء 29 يونيو/حزيران، في أعقاب اتصال هاتفي مع نظيره التركي، برفع العقوبات عن تركيا في مجال السياحة، ويأمر بتطبيع العلاقات التجارية بين البلدين.   
وفي اجتماع للحكومة الروسية بعد المحادثة الهاتفية بين الرئيسين الروسي والتركي التي هي الأولى منذ نشوب الأزمة بين موسكو وأنقرة، أعلن الرئيس الروسي عن قرار بدء تطبيع العلاقات مع تركيا، حيث بدأ بوتين الاجتماع من الحديث عن موضوع استئناف التعاون مع الجانب التركي في مجال السياحة. وطلب من رئيس الوزراء دميتري مدفيديف إعداد اقتراحات بشأن التعديلات القانونية الضرورية التي ستشكل القاعدة لعملية التطبيع.
وقبل وقوع حادثة الطيارة ومقتل قائدها تميزت العلاقات بين البلدين بالمتانة، وفيما يلي قائمة بأهم المجالات الحيوية للعلاقات التجارية والاقتصادية بين روسيا وتركيا.
اقتباس :
السياحة:
حظرت روسيا رحلات الطيران غير المنتظمة الـ"تشارتر"، كما منعت بيع تذاكر الرحلات السياحية إلى تركيا. وتعد منتجعات الشواطئ التركية مقصدا سياحيا للمواطن الروسي، وبالنسبة لتركيا، فإن روسيا ثاني أكبر مصدر للسياح، من بعد ألمانيا.
وفي عام 2014 زار تركيا نحو 4.4 مليون مواطن روسي، منهم 3.3 مليون سائح روسي. وكانت شركات السياحة قد توقعت أن تتحول أفواج السياحة من مصر إلى تركيا بعد ما أوقفت موسكو رحلاتها إلى منتجعات مصر بعد إسقاط طائرة الركاب الروسية المدنية فوق سيناء، إلا أن حادثة إسقاط القاذفة الروسية في أجواء سوريا قوضت هذه الآمال.
وكانت وكالة "رويترز" قد أفادت في وقت سابق بأن عدد السياح الذين استقبلتهم تركيا هبط أكثر من الثلث في مايو/أيار، مسجلا أكبر انخفاض في 22 عاما.
وأظهرت بيانات رسمية أن السياحة هبطت بنسبة 34.7% على أساس سنوي في مايو/أيار، حيث وصل تركيا 2.49 مليون زائر من جميع انحاء العالم خلال الشهر. وهذا هو أكبر انخفاض منذ بدء تسجيل البيانات في عام 1994. كما أظهرت البيانات أيضا أن عدد السياح الروس هوى بنسبة 91.8%، بينما انخفض عدد السياح الألمان بنسبة 31.5%.
اقتباس :
الطاقة:
رغم الأزمة التي وقعت بين روسيا وتركيا، إلا أن موسكو بقيت ملتزمة بتعاقداتها مع أنقرة فيما يخص إمدادات الطاقة، وخاصة الغاز.
وتعتبر تركيا ثاني أكبر مشتري للغاز الروسي، بعد ألمانيا، حيث تبلغ مشترياتها من الغاز الروسي سنويا نحو 30 مليار متر مكعب، من أصل 50 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي تشتريها أنقرة سنويا، أي أن روسيا تلبي نحو 60% من احتياجات تركيا من الوقود الأزرق.

www.gazprom.com
خريطة تظهر المسار المقترح لخط أنابيب "السيل التركي" لنقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود
إلى جانب الغاز الطبيعي، لدى روسيا وتركيا مشاريع استراتيجية في مجال الطاقة، أهمهما مشروع نقل الغاز الروسي إلى تركيا "السيل التركي"عبر قاع البحر الأسود، ومنها إلى أوروبا.  
إضافة لمشروع "السيل التركي"، كانت أنقرة كلفت الشركة الروسية الحكومية "روس أتوم" بدراسة مشروع لبناء 4 مفاعلات نووية قدرة كل منها 1200 ميغاواط ضمن مشروع قيمته 20 مليار دولار.
اقتباس :
البناء:
قبل فرض العقوبات على أنقرة، نشطت شركات البناء التركية بشكل ملحوظ في السوق الروسية، حيث تعاونت مع الجانب الروسي في مجال بناء ناطحات السحاب والفنادق، إلى جانب ذلك شاركت شركات المقاولات التركية في بناء مرافق لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقام في روسيا عام 2018.
وتعمل شركات البناء التركية في روسيا منذ تسعينات القرن الماضي، وتمكنت خلال هذه الفترة من المشاركة في كبرى المشاريع كبناء مركز الأعمال "موسكو سيتي"، وترميم بناء مجلس الدوما (البرلمان).
ومن أبرز الشركات التركية العاملة في قطاع البناء الروسي هي "Enka"، و"RenaissanceConstruction"، و"Ant Yapi".

www.vestifinance.ru
أوراق نقدية تركية

اقتباس :
التجارة:
تعد تركيا شريكا تجاريا مهما لروسيا، حيث أن قيمة التبادل التجاري للبضائع بينهما تتجاوز الـ 30 مليار دولار سنويا، يضاف إليها استثمارات متبادلة متراكمة بأكثر من ملياري دولار.
وبلغ التبادل التجاري بين موسكو وأنقرة في عام 2014 نحو 31 مليار دولار، منها 17.8 مليار دولار هي صادرات روسيا إلى تركيا، التي تشكل واردات الطاقة حصة الأسد فيها، بالمقابل تستورد الخضروات، والفواكه، والسيارات، والمنتجات النسيجية.
وفي أخر زيارة للرئيس التركي إلى روسيا في سبتمبر/أيلول الماضي، أكد خلالها أن أنقرة وموسكو يسعيان إلى زيادة حجم التبادل التجاري بينهما بحلول عام 2023 إلى 100 مليار دولار.


المصدر: Arab Woorld


الأحد 10 يوليو 2016, 23:20
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 69
نقاط : 201
تقييم : 20
تاريخ التسجيل : 01/07/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


استثمارات الهند في قطاع الطاقة الروسي ستبلغ 15 مليار$





الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي




أفادت وكالة "تاس" الروسية، أن اهتمام الهند المتزايد بقطاع النفط والغاز الروسي، سيسهم في زيادة الاستثمارات في الاقتصاد الروسي بنحو 15 مليار دولار.


وقال وزير الصناعة والتجارة الروسي، دينيس مانتوروف، الأحد 10 يوليو/تموز: "الشركات الهندية أعربت عن اهتمامها باستيراد فحم الكوك الروسي، والفحم الحراري، والغاز الطبيعي المسال، والألماس الخام، والأسمدة المعدنية... هذا يشير إلى إمكانية التوسع في واردات روسيا من هذه المنتجات إلى السوق الهندية".


ووفقا لوزير الصناعة والتجارة الهندي، نيرمالا سيتخارامان، فإن الهند تخطط لزيادة الاستثمارات في نحو 25 قطاعا اقتصاديا: "بحلول عام 2015، بلغت الاستثمارات الهندية في روسيا نحو 8 مليارات دولار، في حين بلغت الاستثمارات الروسية في الهند زهاء 3 مليارات دولار، ومع تزايد اهتمام الهند بالصناعة الروسية، وقطاع النفط والغاز... يمكن أن تبلغ الاستثمارات نحو 15 مليار دولار بحلول عام 2020".


وتتطلع الهند التي تعاني من نقص حاد في توليد الطاقة الكهربائية، إلى شرائها من قبل الجانب الروسي.


وفي وقت سابق، صرح وزير النفط والغاز الهندي، دارمندرا برادان أن شركتيOil" "Indian  و"Petronet LNG" مهتمتان بالمرحلة الثانية من مشروع "يامال للغاز الطبيعي المسال"، وستجري محادثات مع "نوفاتيك"الروسية، مشيرا إلى اهتمام بلاده باستيراد شحنات الغاز الطبيعي المسال من موسكو.


وذكر رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، خلال زيارة قام بها إلى موسكو في ديسمبر/كانون الأول 2015، أنه تم الاتفاق على زيادة التعاون في مجال صناعة النفط والغاز.


من جانبه، أعلن ديمتري موناكوف، النائب الأول لمدير مشروع "يامال للغاز الطبيعي المسال" أن الصين، واليابان، والهند، تعد المستهلك الرئيسي للغاز الطبيعي المسال، المنتج في المصنع.


وأشار مانتوروف، عشية انطلاق منتدى ومعرض "Innoprom 2016"، أن موسكو تدرس إمكانية المشاركة في برنامج "إندي ماك" الصناعي بالهند، قائلا: "وزارة الصناعة تقدر الابتكارات التي اتخذتها حكومة الهند لإصلاح اقتصاد البلاد. كنقطة جديدة للنمو والتعاون، بما في ذلك بمجال الصناعة، وموسكو تدرس المشاركة في برنامج (اندي ماك) بالهند...هذا المشروع سيجعلها واحدة من قادة العالم الصناعي والإنتاجي".


وكشف المسؤول الروسي، عن تعاون بين موسكو ونيودلهي، في مجالات عدة مثل التعدين، والطيران، والسيارات، والصناعات الكيماوية، والمركبات الفضائية والجوية، ومعدات محطات الطاقة النووية، ومجموعة واسعة من الاتفاقيات في مجال التعاون العسكري التقني، مشيرا إلى أن أهم صادرات الهند إلى روسيا، تتمثل بمنتجات الصيدلة، والقهوة، والشاي، والتبغ، والتوابل والملابس الجاهزة.


وصرح مانتوروف أن روسيا ستناقش مع الهند خلال منتدى ومعرض"Innoprom 2016" الصناعي ، الذي يقام في الفترة من 11-14 يوليو/تموز الجاري، إمكانية التعاون في مشروع الطائرات متوسطة المدى الروسية من طراز"МС-21".


تجدر الإشارة إلى أن منتدى ومعرض "Innoprom 2016"، يعد واحدا من أكبر المعارض الصناعية في روسيا، والذ يقام في مدينة يكاتيرينبورغ منذ عام 2010، وتمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم أكثر من 70% من المشاركين فيه. وهو مخصص لمشاريع تنمية التكنولوجيا العالية، وللشركات الروسية والأجنبية المتخصصة بمختلف المجالات الصناعية
ومن المتوقع أن يشارك بالمنتدى ممثلون عن 95 دولة هذا العام.


المصدر: Arab Woorld


الثلاثاء 19 يوليو 2016, 18:10
الأخبار الإقتصادية العالمية - صفحة 2
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 69
نقاط : 201
تقييم : 20
تاريخ التسجيل : 01/07/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات


المغرب يدعو روسيا للاستثمار في قطاع الطاقة









قدم الوفد المغربي المشارك في اجتماعات مجموعة العمل المغربية-الروسية للتعاون في مجال الطاقة مقترحات للشركات الروسية للعمل في مجال البحث والتنقيب عن النفط والغاز في المملكة.


وقال الكاتب العام في وزارة الطاقة المغربية، عبد الرحيم الحافظي، خلال لقاء مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، الثلاثاء 19 يوليو/تموز: "الوفد المغربي جاء اليوم بمقترحات لشركات روسية لإنجاز التنقيب والبحث عن البترول والغاز في الأراضي المغربية".


وأضاف الحافظي: "هناك لائحة تتضمن كل الشركات الروسية الكبرى الناشطة في قطاع الطاقة في روسيا بما فيها (غازبروم) و(روس نفط) و(نوفاتيك) والعديد من الشركات الأخرى، وهي حاضرة معنا في هذه الاجتماعات سواء الاجتماعات الموسعة أو الاجتماعات الثنائية. وفي ختام هذه الاجتماعات، سنخرج بتوصيات لتقوية التعاون بين المملكة المغربية وروسيا الاتحادية في قطاع الطاقة بما يخدم مصالح البلدين".


وتابع المسؤول المغربي:" نحن الآن على اتصال مع الشركات الروسية المعروفة عالميا بموقعها في السوق الدولي لإنتاج وتصدير الغاز الطبيعي سواء عبر الأنابيب أو البواخر، نحن على اتصال معها لدراسة إمكانية تزويد السوق الوطنية بالغاز الطبيعي الروسي".


وأشار إلى أن مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين تحثهما على التعاون "لإنجاز ما يسمى بالتخزين الطاقي الاستراتيجي الاقليمي، حيث أنه لدى المغرب قدرات هائلة من التخزين الباطني في مناجم الملح ولدينا تجربة كبيرة جدا في هذا الميدان، في تخزين ما يسمى بغاز النفط المسال".


وأوضح الحافظي إنه " في إطار التعاون المغربي - الروسي هناك قدرات إضافية لتخزين الغاز الطبيعي وكذلك غاز النفط المسال من أجل تزويد السوق الاقليمية، سواء السوق الأوروبية أو الإفريقية بهذه المواد".


وأكد الحافظي أن قطاع الطاقة في المملكة المغربية يوفر فرصا للاستثمار تقدر بـ 40 مليار دولار، منها ما يفوق 30 مليار مخصصة لقطاع الطاقات المتجددة، منوها إلى أن إجراء المغرب مجموعة من الإصلاحات التشريعية يساهم في استقطاب الاستثمارات لتلك المشاريع.


تجدر الإشارة إلى أن مجموعة العمل المغربية-الروسية للتعاون في مجال الطاقة، بدأت اجتماعها الأول في العاصمة الروسية موسكو، الثلاثاء 19 يوليو/تموز، حيث ترأس الوفد عن الجانب المغربي عبد الرحيم الحافظي، الكاتب العام في وزارة الطاقة المغربية، وعن الجانب الروسي، كيريل مولودتسوف، نائب وزير الطاقة.


وأكد رئيس الوفد المغربي أن هذا الإجتماع يأتي "في إطار تنفيذ ما تم الإتفاق عليه في مذكرة التفاهم التي وقع عليها الدكتور عبد القادر أعمارة، وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة بالمملكة المغربية، والسيد ألكسندر نوفاك، وزير الطاقة بروسيا، بمناسبة الزيارة الميمونة التي قام بها الملك محمد السادس، لروسيا الاتحادية في 15 و16 مارس/آذار من العام الجاري".


المصدر: Arab Woorld


صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم

Loading...