Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الجمعة 24 أبريل 2015, 07:43
مسبار "روزيتا" يصور انطلاق عمود من الغاز والغبار من سطح المذنب 67P
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات



تدفق الغاز والغبار من سطح المذنب


التقط مسبار "روزيتا" الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية انطلاق كمية هائلة من الغاز والغبار من سطح المذنب تشوريوموف - غيراسيمينكو المعروف بـ " 67P".


 تعتبر نواة هذا المذنب كرة رخوة من الجليد والغبار يبلغ قطرها 4 كيلومترات. يسير المسبار المذكور بشكل مواز لمدار المذنب الذي يتجه نحو الشمس حاليا. وتساوي المسافة بين المسبار والمذنب 100 كيلومتر تقريبا.


يقترب المذنب الذي سمي في الأوساط العلمية بـ67P من الشمس التي تسخنه أكثر فأكثر. التقطت مجموعة كاميرات"أوزيريس" في المسبار صورا لتدفق الغاز والغبار بشكل نشيط من سطح المذنب يوم 12 مارس/آذار الماضي. استطاع العلماء تقدير مدى نشاط هذا الثوران لأن الصور المرسلة التقطت بفاصل دقيقتين. ويبلغ طول ذلك العمود من الغبار والغاز زهاء 900 مترا، وتساوي سرعة انتشاره نحو 8 أمتار في الثانية. ومما يستغرب له العلماء هو وقوع الثوران في الطرف الموجود في الظل لجسم المذنب، الطرف الذي لا تسخنه أشعة الشمس، وذلك على عكس ما توقع حدوثه العلماء.


سيقترب المذنب من الشمس وسيكون على مسافة 189 مليون كيلومتر تقريبا في 13 أغسطس/آب القادم حينما سيكون في حضيض مداره. ويعتقد العلماء أن نشاط العمليات الجارية على سطح المذنب سيتزايد حتى تلك اللحظة.
يجدر الذكر أن العلماء المشرفين على هذا المشروع أبعدوا المسبار عن المذنب بعض الشيء تجنبا لتأثير غبار المذنب على منظومة الملاحة للمسبار التي تكررت فها حالات الاختلال. ومن المحتمل أن الباحثين سيضطرون لإجراء هذه المناورة مرة أخرى في الفترة المقبلة.


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



التـعليـم والعـلوم والتـكـنولوجيـا :: 

البيئة والفضاء

 :: 

عالم الفضاء

Loading...