تواصل عمليات جيش العراق بمحافظة الأنبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مُساهمة تواصل عمليات جيش العراق بمحافظة الأنبار

مُساهمة من طرف Ch.Marwen في الجمعة 24 أبريل 2015, 06:22

يواصل الجيش العراقي عملياته في مدينة الرمادي التي سيطر عليها تنظيم داعش في وقت سابق، ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه مصادر عسكرية عن قرب إطلاق عملية كبرى لتحرير الأنبار من قبضة التنظيم.


وقد تتالت أشهر والحرب على "داعش" تنتقل من جبهة إلى أخرى في الرمادي غرب العراق استعادت القوات الأمنية مناطق عدة من قبضة التنظيم لكن المعركة لا تزال بين مد وجزر، فيما الاستعدادات تتواصل لبدء عملية كبرى لاستعادة السيطرة على الأنبار.





العراق






الجيش والشرطة بانتظار تعزيزات أخرى لبدء عمليات الأنبار الموسعة، في وقت يساند فيه أبناء بعض العشائر، وقد دعت قيادات سياسية إلى مشاركة قوات الحشد الشعبي في العمليات للقضاء على داعش، لكن بعض ممثلي المحافظة، الموجودين في كردستان، أعربوا عن رفضهم للأمر.





العراق




ووفقا لخبراء عسكريين، ستكون عملية الأنبار معقدة لأسباب مختلفة أبرزها وجود انقسام لدى أهل المحافظة بشأن المشاركة في العمليات العسكرية ضد "داعش"، فضلا عن مساحة الأنبار الكبيرة وارتباطها بحدود واسعة مع سوريا تخضع لسيطرة التنظيم ما يزيد من صعوبة إيقاف الإمدادات في العدة والعدد، هذا إضافة إلى أن الضربات الجوية للتحالف الغربي لم تنجح حتى الآن في تحجيم قدرات التنظيم.





العراق






ويرى متابعون لتطورات الملف أن عملية الأنبار ستبدأ من حدود المحافظة الشرقية المتاخمة لبغداد مرورا بمدينة الفلوجة، أحد أهم معاقل التنظيم ومن ثم التوجه من محاور عدة إلى بقية مدن وقصبات الأنبار حتى الحدود العراقية السورية والأردنية.
avatar
Ch.Marwen
الادارة العليا
الادارة العليا

المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 25373
نقاط : 103330850
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | انشاء منتدى مع أحلى منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا