Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الثلاثاء 14 أبريل 2015, 02:17
التويجري: 9 أسباب تعيق لعبة الدراجات!!
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


    






    






التويجري: 9 أسباب تعيق لعبة الدراجات!!


أكد خالد التويجري رئيس الاتحاد السعودي للدراجات، على وجود العديد من اللاعبين المحترفين في اللعبة، الذين لديهم العديد من المشاركات الداخلية والخارجية، كما أشار إلى أن عدم وجود النقل التليفزيوني لمنافسات الدراجات السعودية ساهم بشكل كبير في عزوف الرعاة والمعلنين عن اتحاد الدراجات، وأضاف: يحرص مستضيفو البطولات الدولية على حضور الأخضر للبطولات، مما يضفي على البطولات المنافسة والقوة، نظير المستويات الكبيرة التي بات يقدمها المنتخب السعودي في الآونة الاخيرة، وثمّن التويجري قرار رفع المصروف الذي أصدره مؤخرا الرئيس العام لرعاية الشباب، وسيكون له مردود كبير في المستقبل، كما كشف ضيفنا لـ (الميدان) الكثير والمثير في ثنايا هذا الحوار:
بداية ما هي رؤية الاتحاد السعودي للدراجات؟


الرؤية هى تأهيل كوادر وطنية بطاقات شابة قادرة على خوض المنافسات الداخلية والخارجية باحترافية، لرفع اسم المملكة العربية السعودية في مختلف المحافل وتنمية مهارات اللاعبين على مستوى عال من المهارة والأخلاق الرياضية العالية، والتعاون مع كافة القطاعات التي تساهم في تنمية الرياضة لنشر ثقافة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية.


هل بالامكان أن نعرف ما هي الاهداف الرئيسية لاتحاد الدراجات ؟
(الهدف الرئيس الأول) هو تحقيق مراكز متقدمة في رياضة الدراجات الهوائية من خلال المشاركات الخليجية والعربية والدولية.
الهدف الفرعي الأول: رفع مستوى الاداء الفني للاعبين من خلال المعسكرات الداخلية والخارجية والمشاركات الدولية، الهدف الفرعي الثاني: تدريب وتطوير مهارات جميع منسوبي الاتحاد فنياً وإدارياً، الهدف الفرعي الثالث: احتواء الشباب الهواة المهتمين برياضة الدراجات الهوائية ودمجهم في سباقات الاتحاد السعودي لتطوير مهاراتهم ورفع قدراتهم، الهدف الفرعي الرابع: السعي لتطوير البنية الاساسية لرياضة الدراجات الهوائية من خلال إنشاء المضامير والمسارات المخصصة للدراجات الهوائية في المملكة، الهدف الفرعي الخامس: نشر ثقافة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية على مستوى المملكة من خلال التعاون مع جميع القطاعات، الهدف الفرعي السادس: تأهيل مدربين وطنيين للعمل في الاندية وتنمية مهاراتهم فنياً بالتعاون مع معهد إعداد القادة.
أما (الهدف الرئيس الثاني) فهو توثيق وتعزيز العلاقات والروابط بين الاتحاد السعودي للدراجات والقطاعات الخاصة والعامة داخلياً وخارجياً.
و(الهدف الرئيس الثالث) هو إدخال التقنية الحديثة في كافة مجالات عمل الاتحاد.
كيف ترى وضع لعبة الدراجات حاليا؟


ولله الحمد في تطور، سواء على مستوى المحترفين أو الهواة.


انطلق في أنحاء المملكة فريق (دراجتي السعودية) كيف ترى هذا الفريق؟


ساهم فريق دراجتي السعودية، في نشر ثقافة ركوب الدراجات الهوائية داخل وخارج المملكة، المجموعة رسمية تعمل تحت مظلة مركز الملك سلمان للشباب، وتهدف إلى نشر ثقافة الرياضة بشكل عام وركوب الدراجات الهوائية بشكل خاص، وله العديد من الفعاليات والأعمال التطوعية التي تخدم المجتمع، مؤسس الفريق عبدالله الوثلان عضو في مجلس إدارة الاتحاد السعودي للدراجات.


وهل بالإمكان تعميم تجربتهم على مختلف مناطق المملكة؟


حالياً الفريق متواجد في معظم مناطق المملكة، وعدد الاعضاء اكثر من 3000 عضو يمارسون رياضة الدراجات الهوائية في مناطقهم، ولهم العديد من الانشطة الشبابية.


من وجهة نظرك، ما هي الخطوات لتطوير ونشر اللعبة؟


الحمد لله، تمت موافقة صاحب السمو الملكي الامير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب، على إنشاء مضمار للدراجات الهوائية في مدينة الرياض، حيث سيساهم هذا القرار في تعزيز رياضة الدراجات الهوائية ونشرها، كما يجب تكاتف جميع القطاعات خاصة وعامة لنشر هذه الثقافة وإيجاد البنية التحتية للدراجات من خلال (مسارات ومضامير ومواقف للدراجات الهوائية في جميع أنحاء المملكة، وحفظ حقوق الدراج في الطريق).


كيف ترى مستقبل الدراجات السعودية؟
-مستقبل الدراجات في تطور مستمر، سواء على مستوى المنتخبات أو الأندية من خلال البطولات الداخلية، حيث تم هذا العام تحفيز اللاعبين والاندية بمكافآت تشجيعية لتحقيق مراكز متقدمة على منصات التتويج.
ما مدى رضاك عن مشاركة الدراجات السعودية مؤخرا بالبطولات المختلفة؟


الحمد لله، حققنا مؤخراً في البطولة الخليجية السادسة للمضمار- التي استضافتها دولة#الإمارات العربية المتحدة- سبع ميداليات « ذهبية، فضية، خمس برونزيات»، و في البطولة الخليجية للطريق في مملكة البحرين حصلنا على ست ميداليات «خمس فضيات وبرونزية» للفرق والفردي.


متى سيكون للدراجات السعودية تواجد قاري أو دولي؟


وفقاً للخطة الإستراتيجية لعمل الاتحاد السعودي للدراجات خلال ثلاثة أعوام، سوف يشهد بإذن لله المنتخب السعودي للدراجات نقلة نوعية في مستوى اللياقة وينعكس ذلك بتحقيق مراكز متقدمة في البطولات الخليجية والعربية والقارية والدولية.


هل هنالك خطة من أجل نشر اللعبة وزيادة شعبيتها؟


بكل تأكيد فإن اللجنة الإعلامية والتسويق بالاتحاد، وضمن فريق عمل محترف تعمل على ذلك، بالإضافة للسباقات المفتوحة التي يقيمها الاتحاد ضمن برنامجه الزمني للبطولات الداخلية.


ما هي النظرة المستقبلية للاتحاد خلال الفترة القادمة؟


نشر ثقافة رياضة الدراجات داخل المملكة، ووضع الخطط المناسبة التي تمكنه من تجاوز العقبات التي تواجه الأندية ولاعبي المنتخب للوصول إلى العالمية.


هل يوجد لديكم برنامج وخطة لاكتشاف النجوم؟


نعم، يوجد لدينا مراكز تدريب في بعض مناطق المملكة تهتم باكتشاف الناشئين والنجوم وتعمل على تدريبهم وصقل مهاراتهم.


كيف ترى تواجدكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟
-الإعلام الجديد له دور كبير في الثقافات والاخبار والفعاليات وأصبح أكثر انتشاراً من الاعلام التقليدي، والاتحاد السعودي للدراجات لديه حساب على تويتر saudi_Cycling@ واليوتيوب، يعرض فيهما جميع النشاطات سواء كانت مشاركات المنتخب او البطولات الداخلية، بالإضافة إلى اخبار الدراجات الداخلية والخارجية.
أصدر الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الاولمبية العربية السعودية، الامير عبدالله بن مساعد، مؤخرا قرارا يقضي برفع مصروف الجيب خلال المعسكرات، كيف ترى هذا الامر؟


أشكر سمو الأمير عبدالله بن مساعد على هذه الزيادة التي بلا شك ستكون دافعا قويا للاعبين لتمثيل الوطن.


هل يوجد تعاون بين الأندية والصالات الرياضية الخاصة بتدريب اللاعبين وتطويرهم؟


من أهداف الاتحاد توثيق وتعزيز العلاقات والروابط بين الاتحاد السعودي للدراجات والقطاعات الخاصة والعامة داخلياً وخارجياً، وعقد شراكة إستراتيجية مع الاتحادات الاخرى بالتنسيق مع اللجنة الاولمبية، وتكوين شراكة وتعاون مع القطاعات الحكومية والخاصة لتفعيل ونشر رياضة الدراجات الهوائية.


كيف تقرأ خبر موافقة الرئيس العام على إنشاء مضمار للدراجات بالرياض؟
-إنشاء مضمار للدراجات سيحدث نقلة نوعية على مستوى المملكة لنشر ثقافة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية بشكل عام وتطوير مستوى المنتخب السعودي للدراجات بشكل خاص.
وما هي الفوائد المتوقعة من إنشاء هذا المضمار؟


المنتخب يحقق نتائج ممتازة في بطولات المضمار، وليس لدينا مضمار، فبكل تأكيد سيكون وضعنا مختلفا بعد إنشاء  المضمار الذي تُشكر عليه حكومة خادم الحرمين الشريفين- حفظه الله- وتثبت اهتمامها بالشباب.


هل يوجد لديكم محترفون أم مجرد هواة؟


يوجد محترفون وهو منتخب الدراجات لجميع الفئات الرئيسية (ناشئون، شباب، كبار)


ما هي أبرز المعوقات أمام لعبة الدراجات؟
-هنالك العديد من الاسباب التي تعتبر بمثابة العقبات والمعوقات أمام لعبة الدرجات منها، قلة التخصصات المرتبطة برياضة الدراجات الهوائية، ضعف ميزانية اتحاد الدراجات السنوية، قلة عدد الاندية واللاعبين المشاركين في البرنامج الزمني، ضعف التعاون الاعلامي، عدم وجود منشآت ومضامير متخصصة في الدراجات، عدم تفرغ لاعبي الدراجات، قلة الدورات المتخصصة في تطوير التحكيم، عدم وجود تأمين طبي لكافة منسوبي اتحاد الدراجات، قلة مشاركة اللاعبين في السباقات بسبب فصل الصيف ورمضان والاختبارات.
لماذا لا يوجد لديكم رعاة؟ وما هي الأسباب؟


لدينا رعاة في السباقات المفتوحة فقط، ولكن نتطلع مستقبلاً لوجود راع رسمي، وسبب عزوف الرعاة هو عدم تغطية سباقات وبطولات الاتحاد الداخلية من بعض القنوات الفضائية.


  هل يوجد بينكم وبين وزارة التعليم تنسيق من اجل الاستفادة من مواهب الطلاب واستغلال اوقات فراغهم لتنمية مواهبهم؟
-حالياً لا يوجد، وبناءً على خطة الاتحاد الاستراتيجية، سوف يتم فتح باب التعاون بين القطاعين العام والخاص.
لماذا لا تحظى الألعاب بالاهتمام الإعلامي والجماهيري؟


بالنسبة للفترة الحالية، يوجد اهتمام إعلامي جيد بالألعاب المختلفة وهذا بلا شك يُشكرون عليه، أما الجماهير فيحضرون للبطولات الداخلية لدينا ولكن ليس بالعدد الكبير.


هل تم استقبال الرحال الدولي التركي جيروكان في السعودية؟


نعم كرّم الاتحاد السعودي للدراجات في الرياض الرحال الدولي التركي جيروكان الذي قطع مسافة 43 ألف كيلومتر خلال خمس سنوات بدراجته الهوائية، بحضور الوزير المفوض في السفارة التركية لدى المملكة سعدي التين أوك، وعدد من أعضاء اتحاد الدراجات ووفد من السفارة التركية، وقدّم له في نهاية الحفل مكافأة مالية تشجيعية ودروعاً تذكارية لوفد السفارة التركية.


كلمة أخيرة تود أن تقولها؟ 


أشكر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد على دعمه وتشجيعه لجميع الانشطة الرياضية وموافقة الكريمة على إنشاء أول مضمار للدراجات الهوائية في المملكة،كما أشكر جميع منسوبي الاتحاد على جهودهم المبذولة في الرقي بهذه الرياضة والشكر موصول لجريدة اليوم ملحق (الميدان) على هذه الإطلالة وإتاحة الفرصة لتسليط أضواء على رياضة الدراجات الهوائية.


تتويج سابق لأخضر الدراجات
من اجتماع اتحاد الدراجات
أخضر الدراجات


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

الرياضة

 :: 

الدراجات الهوائية

Loading...