Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الجمعة 14 نوفمبر 2014, 16:08
تاريخ مهمات مقابلة المذنبات في الفضاء
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات









لطالما أثارت المذنبات فضول العلم والعلماء، لمعرفة مكوناتها وما يجري على سطحها من تغيرات بفعل اشعة الشمس، ما جعل جميع وكالات الفضاء العالمية ترسل بعثات مختلفة لمعرفة حقيقتها.




وهنا ملخص لبعثات المذنبات السابقة:


1- المسبار (ICE)


أُطلق هذا المسبار، الذي يعرف باسم "مستكشف المذنبات الدولي"، في 12 أغسطس/آب عام 1978، وحقق ICE اللقاء الأول من نوعه بمذنب في الفضاء.


وتعود هذه المركبة الفضائية لوكالة ناسا، وكانت في الأصل تعرف باسم ISEE-3 (المستكشف الدولي للشمس والأرض)، وبعد أن أكملت مهمتها، جرى إعادة تنشيطها وتحويلها لتمر قرب ذيل المذنب Giacobini-Zinner في 11 سبتمبر/أيلول عام 1985، وكانت أقرب نقطة اقتربت هذه المركبة فيها من المذنب تقع على مسافة 7860 كيلومترا.


اقتربت هذه المركبة ايضا من ذيل المذنب هالي في 28 مارس/آذار 1986، واصبحت على بُعد 31 مليون كيلومتر من نواة المذنب.


وعلى الرغم من أن وكالة ناسا قد توقفت رسميا عن الاتصال مع ICE في عام 1997، إلا أنه في 29 مايو/أيار عام 2014 قامت مجموعة تسمى "إعادة تشغيل مشروع ISEE-3" بعمل اتصال ثنائي مع المركبة الفضائية، ووجدت أنها لا تزال في حالة عمل جيدة.


2- المسباران فيغا 1 و فيغا 2 – Vega 1 & Vega 2













أطلق المسباران يومي 15 و 21 ديسمبر/كانون الأول عام 1984، وترك كلا المسبارين الروسيين مركبة على سطح كوكب الزهرة، بعد مرورهما عليه في يونيو/حزيران عام 1985، وذلك من أجل فحص المذنب هالي وعمل صور له.


وحققت "فيغا-1" الوصول الى أقرب نقطة من المذنب يوم 6 مارس/آذار عام 1986 حيث كانت على مسافة 8890 كيلومترا منه. أما "فيغا-2" فقد اقتربت من نواة المذنب الى مسافة 8030 كيلومترا يوم 9 مارس/آذار 1986.


3- المسباران "ساكيجاك وسويسي"Sakigake & Suisei

















أطلقا في 7 يناير/كانون الثاني و 18 أغسطس/آب عام 1985، ويمثل هذان المسباران أولى بعثات الفضاء السحيق لليابان، وكانا يهدفان لاستكشاف المذنب هالي في رحلته إلى النظام الشمسي الداخلي عام 1986.


واقترب المسبار Suisei الى مسافة 151 ألف كيلومتر من المذنب هالي في 8 مارس/آذار عام 1986 لمراقبة تفاعله مع الرياح الشمسية، أما المسبار Sakigake فقد اقترب إلى مسافة 7 ملايين كيلومتر من المذنب في 11 مارس/آذار عام 1986.


4- المسبار "جيوتو" Giotto















أطلق يوم 2 يوليو/تموز عام 1985، ويعد أول بعثة لوكالة الفضاء الأوروبية في الفضاء السحيق، وحصلت هذه المركبة الفضائية على أقرب الصور التي التقطت  لمذنب من قبل.


وحلق المسبار "جيوتو" بالقرب من نواة مذنب هالي على مسافة أقل من 600 كيلومتر في 13 مارس/آذار عام 1986.


بعدها أصبح "جيوتو" المسبار الأول الذي استطاع زيارة اثنين من المذنبات عند مروره في حدود 200 كيلومتر من المذنب "غريغ سكجيليرب" يوم 10 يوليو/تموز عام 1992.


وقد وضع "جيوتو" في وضع السبات في 23 يوليو/تموز عام 1992، ومنذ ذلك الوقت أصبح المسبار غير نشط.


ثم عاد "جيوتو" إلى محيط كوكب الأرض في 1 يوليو/تموز عام 1999. وكانت أقرب مسافة للأرض حوالي 220 ألف كيلومتر، ما يزيد قليلا على نصف المسافة من الأرض إلى القمر.


ولم يتم أي اتصال مع المسبار الفضائي "جيوتو" منذ ذلك الوقت ، وسوف يواصل "جيوتو" الدوران حول الشمس في المستقبل القريب.


5- المسبار "ديب سبيس 1" 1Deep Space















كان هذا أول مسبار لناسا في برنامجها للألفية الجديدة ، وأطلق في 24 أكتوبر/تشرين الأول عام 1998، وكانت مهمته الأساسية اختبار 12 تكنولوجيا متقدمة جديدة.


واقترب هذا المسبار من الكويكب "9969 برايل" على مسافة 26 كيلومترا فقط يوم 29 يوليو/تموز عام 1999.


وفي مهمة طويلة في أعماق الفضاء واجه المسبار المذنب "Borrelly" في 22 سبتمبر/أيلول عام 2001، وحصل على كثير من الصور والبيانات العلمية الأخري، وتقاعد هذا المسبار في 18 ديسمبر/كانون الأول عام 2001.


6- المسبار "ستارداست" Stardust













أطلق في 7 فبراير/شباط 1999، وساهم هذا المسبار التابع لناسا في سحب كميات الثلج والغبار التي تحيط بنواة المذنب "وايلد 2"، واقترب منه لمسافة 240 كيلومترا في 2 يناير/كانون الثاني عام 2004، وقام المسبار بتجميع جزيئات من غبار المذنب وسلمها للأرض في عام 2006.


وفي مهمة طويلة زار المسبار المذنب "تمبل 1" في عام 2011، المذنب الذي كان هدفا لبعثة "ديب إمباكت".


7- المسبار كونتور Contour


أطلق يوم 3 يوليو/تموز عام 2002، وكانت مهمة المسبار كونتور التابع لناسا تحسين فهم العلماء لنواة المذنبات، وكان مخططا للقائه اثنين من المذنبات.


ظل المسبار في مدار حول الأرض حتى 15 أغسطس/آب عام 2002، عندما بدأ في عمل مناورة للتحرك في الصعود إلى مدار مذنب لمطاردته، إلا أن وحدات التحكم في ناسا أصبحت فجأة غير قادرة على إعادة الاتصال بالمسبار بعد ذلك، وخلصت من ذلك الوكالة إلى أن كونتور قد فُقد في الفضاء.


8- المسبار ديب إمباكت Deep Impact

















أطلق هذا المسبار التابع لوكالة ناسا في 12 يناير/كانون الثاني عام 2005، وكان يتألف من مركبتين، المركبة الرئيسية نفذت تحليقا حول المذنب "تمبل 1" وسجلت الصور والبيانات له.


أما المركبة الثانية فتم الدفع بها إلى موقع على المذنب في يوليو/تموز عام 2005. واستخلصت المركبة عينات من سطح المذنب، ما سمح للمركبة الرئيسية بتحليل تركيبات سطح المذنب ومكوناته الداخلية.


وفي مهمة مطولة، تم دمج المركبتين في مهمة سميت "EPOXI" لاستكشاف المذنب "هارتلي 2" في 4 نوفمبر/تشرين الأول 2010.


أيضا نجحت EPOXI في الاقتراب من المذنب Garradd في فبراير/شباط وإبريل/نيسان عام 2012، ودراسة مداره ونشاط سطحه.


وفي فبراير/شباط عام 2013 راقبت المهمة EPOXI أيضا المذنب "أيسون".


وفقدت ناسا الاتصال مع المسبار في أغسطس/آب عام 2013، وتوقفت محاولاتها لإعادة الاتصال في الشهر التالي.


9- المسبار Rosetta


انطلقت مهمة مسبار وكالة الفضاء الأوروبية "روزيتا" يوم 2 مارس/آذار عام 2004.


وقد أمضى المسبار 10 سنوات في الفضاء، ومرّ باثنين من الكويكبات، "2867 ستينس" في عام 2008 و "21 لوتيتا" في عام 2010.


ووصل إلى المذنب "67P" في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2014، وانزل من متنه المركبة "فيلة" لتهبط على سطح المذنب يوم 12 نوفمبر 2014  .


المسبار سيتابع المذنب في الدوران حول الشمس، ويعتبر هذا أول هبوط ناجح على سطح مذنب في تاريخ استكشاف الفضاء.


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



التـعليـم والعـلوم والتـكـنولوجيـا :: 

البيئة والفضاء

 :: 

عالم الفضاء

Loading...