Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 09:24
البنتاغون: سنضرب "داعش" داخل سورية وقد نتدخل بريا في العراق
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25335
نقاط : 103330738
تقييم : 7823
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات









أعلن وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل في جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ الثلاثاء 16 سبتمبر/أيلول أن التحالف الدولي سيستخدم كل الوسائل الممكنة للقضاء على "الدولة الإسلامية".






وأشار هيغل الذي كان يتحدث إلى جانب رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارتن ديمبسي إلى أن الولايات المتحدة ستزيد من الضربات الجوية ضد "الدولة الإسلامية" بعدما شنت أكثر من 160 ضربة جوية لمواقع التنظيم في العراق.


 وأضاف أن ملاحقة "الدولة الإسلامية" لن تستثني سورية، لأن المقاتلين يتنقلون بحرية بين العراق وسورية.


 وأشار وزير الدفاع الأمريكي إلى أن عدد الخبراء العسكريين الأمريكيين في العراق سيصل إلى 1600 مع بدء حملة التحالف الدولي على تنظيم الدولة الإسلامية وقال هيغل سنستمر في تقديم الدعم للحكومة العراقية، مؤكدا في نفس الوقت أن القوات الأمريكية لن تقوم بمهام قتالية بل ستقتصر على مساندة وتوجيه الجيش العراقي وقوات البيشمركة.


 وشدد هيغل مرة أخرى على أن الولايات المتحدة لن تتعاون مع الرئيس السوري بشار الأسد وستستمر في فرض عقوبات اقتصادية عليه، وستزيد من التضييق السياسي على نظامه حسب تعبيره.


رئيس الأركان الأمريكي لا يستبعد تدخلا بريا في العراق


من جانبه أثار رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارتن ديمبسي احتمال أن تضطر القوات الأمريكية للقيام بدور بري أكبر وهي تتصدى لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.


وقال ديمبسي إنه لا نية لنشر مستشارين عسكريين أمريكيين على الأرض للقيام بمهام قتال مباشر. وتعتمد الخطة الأمريكية على مساهمات أخرى منها تنفيذ ضربات جوية، لكنه أضاف: "لقد ذكرت أنني إذا وجدت أن الظروف تتغير فإنني قطعا سأغير توصيتي."


وعرض ديمبسي سيناريوهات قد يكون من الضروري فيها القيام بدور أكبر، ومن ذلك مصاحبة قوات أمريكية لقوات عراقية أثناء هجوم معقد مثل معركة لاستعادة مدينة الموصل الشمالية من مقاتلي الدولة الإسلامية.


وقال "من المحتمل جدا أن يكون جزء من تلك المهمة تقديم المشورة في القتال المتلاحم أو المصاحبة في تلك المهمة. ولكن فيما يتعلق بالأنشطة اليومية التي أتوقع أن تتطور بمرور الوقت فلا أرى أن ذلك ضروري في الوقت الحالي."


وكان الرئيس باراك اوباما أعلن في كلمة نقلها التلفزيون الأسبوع الماضي أنه سيقود تحالفا للقضاء على الدولة الإسلامية في كل من العراق وسوريا، واستبعد أوباما احتمال القيام بمهمة قتالية قد تجر الولايات المتحدة إلى غمار حرب برية أخرى في العراق.


وردا على تصريحات ديمبسي قال البيت الأبيض إن المستشارين العسكريين لأوباما يجب أن يقوموا بالتخطيط لاحتمالات كثيرة وأن السياسة العامة لم تتغير وهي أن أوباما لن يرسل قوات أمريكية للقيام بدور قتالي في العراق أو سورية.


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...