Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




السبت 23 أغسطس 2014, 08:44
العراق.. العبادي يدعو للتحقيق في مجزرة توقع نحو 70 قتيلا
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 119
نقاط : 402
تقييم : 65
تاريخ التسجيل : 19/08/2014

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلانات







دان رئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي المجزرة التي شهدها أحد مساجد محافظة ديالى وراح ضيحتها سبعون قتيلا.


وطالب العبادي بإجراء تحقيق سريع حول الهجوم، كما ناشد العراقيين التوحد في وجه المتربصين بهم.


ويرى مراقبون أن المجزرة تستهدف بدرجة أولى عرقلة تشكيل حكومة القادم الجديد حيدر العبادي خلفا لنوري المالكي.


نواب يعلقون المشاركة في مشاورات تشكيل الحكومة لحين انتهاء التحقيق قي المجزرة


وذكرت مصادر في البرلمان العراقي الجمعة أن اثنين من السياسيين الأكثر نفوذا في العراق علقا مشاركتهما في محادثات تشكيل حكومة جديدة بعد هذا الحادث


وأكدت المصادر أن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري انسحبا من المحادثات مع الائتلاف الشيعي الرئيسي لحين إعلان نتائج التحقيقات في هجوم الجمعة.


وأعلن رعد الدهلكي عضو البرلمان من كتلة الجبوري تعليق المفاوضات مع التحالف الوطني بسبب هذه الجريمة.


وكان مصدر أمني عراقي ألعن في وقت وقت سابق من الجمعة 22 أغسطس/ آب أن 68 شخصا على الأقل قتلوا عندما هاجم مسلحون أحد المساجد في قرية "إمام ويس" الواقعة شمال مدينة بعقوبة في محافظة ديالى.


وقالت النائبة العراقية، ناهدة الدايني، إن ميليشيات شيعية شنت الهجوم على المسجد، انتقاما لتعرض عدد من قيادييها لهجوم، غير أن ضباطا في الجيش اتهموا تنظيم "داعش" بمهاجمة المسجد، انتقاما من أهالي القرية الذين رفضوا مبايعة التنظيم.


وقال ضابط في استخبارات الجيش أن "الانتحاري فجر نفسه وسط المسجد فيما قام المسلحون الثلاثة بإطلاق النار على الفارين من الانفجار".


وأكد أن "عناصر الشرطة والعشائر حاولوا مطاردتهم، لكن عبوات ناسفة انفجرت عليهم، ما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص وقال مسؤولون في شرطة ديالى إنهم سلموا الميليشيات الشيعية قائمة بأسماء أعضاء تنظيم " الدولة الإسلامية" المشتبه بهم لملاحقتهم وقتلهم.


ويمكن لهذا العنف الطائفي أن يضر جهود رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي لتشكيل حكومة توحد العراقيين في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" المتشدد الذي سيطر على مناطق كبيرة من العراق.


المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...