Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الجمعة 27 ديسمبر 2013, 19:17
نوفل الجمالي يقدم ملامح إصلاح المنظومة الوطنيّة للتكوين المهني
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات


bsmlah

 



نوفل الجمالي يقدم ملامح إصلاح المنظومة الوطنيّة للتكوين المهني


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





قدم وزير التكوين المهني والتشغيل نوفل الجمالي، اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2013 في اللقاء الدوري الثاني والثمانون بعد المائة بقصر الحكومة بالقصبة، الخطوط العريضة لإصلاح المنظومة الوطنيّة للتكوين المهني وهو مشروع تقدمت به الوزارة إلى مجلس الوزراء الذي صادق بالأمس على إنشاء هيئة وطنيّة للموارد البشريّة تندرج ضمن هذا التمشي الاصلاحي.

و أكد وزير التكوين المهني والتشغيل أن الهدف العام من عملية الاصلاح هو إرساء منظومة وطنية للتكوين المهني تستجيب لمتطلبات التنمية بمختلف أبعادها الاقتصادية والاجتماعية ضمن رؤية شاملة ومتكاملة لمنظومة وطنية لتنمية الموارد البشرية، كما أن الهدف من وثيقة الإصلاح هو وضع خطة عملية متكاملة العناصر لإصلاح المنظومة الوطنية للتكوين المهني حتى تتمكن من لعب دورها الريادي في توفير الكفاءات والاستجابة لحاجيات وتطلعات المؤسسات من المهارات على المستويين الكمي والنوعي ويرسخ مبدأ حق الفرد في التكوين.
أما في ما يخص المبادئ الأساسية لعملية الإصلاح، فقد أبرز نوفل الجمالي أنها رؤية شاملة لتنمية الموارد البشرية وهي منظومة تثمن قدرات الفرد وتنتج النجاح في تكامل مع المنظومات التعليمية الأخرى كما أنها منظومة وطنية تستجيب لمتطلبات الأفراد والجهات والمؤسسات محليا ودوليا.

وحول الخصائص التي تميز الوثيقة، فقد أشار الوزير إلى أنها أعدّت بكفاءات تونسية مختصّة في المجال باعتماد منهجية عمل علمية وفنية، وهي مصاغة ولأول مرة بثلاث لغات العربية والفرنسية والإنقليزية، قائلا إنها لاقت تجاوبا إيجابيا من قبل الشركاء الدوليين الذين أبدوا استعدادهم للمشاركة في دعم عملية إصلاح منظومة التكوين وإنجاحها ماديا وفنيا.
من جانب أخر أبرز نوفل الجمالي أن عملية الاصلاح تمثل رؤية جديدة لمنظومة وطنية لتنمية الموارد البشرية وسيتم تفعيل ذلك إحداث لجنة مشتركة بين رئاسة الحكومة ووزارة التربية ووزارة التعليم العالي ووزارة التكوين المهني والتشغيل والوزارات التقنية، مع تشريك جميع الأطراف المعنية لإعداد مشروع الإطار القانوني المحدد للهيئة لضبط المشمولات والتركيبة وسير عملها





المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



التـعليـم والعـلوم والتـكـنولوجيـا :: 

المنتدى التعليمي

 :: 

التكوين المهني

Loading...