Arab WoorldArab Woorld  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




الأحد 11 أغسطس 2013, 22:05
خبر وطني : السياحة مهددة... البورصة متذبذبة... والمستثمرون متخوفون
معلومات العضو
الكاتب:
اللقب:
الادارة العليا
الرتبه:
الادارة العليا
الصورة الرمزية


البيانات
المتصفح : Google Chrome
الإقامة : Republic of Tunisia
عدد المساهمات : 25362
نقاط : 103330827
تقييم : 7839
تاريخ الميلاد : 14/01/1990
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 26

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabwoorld.com
إعلانات




 السياحة مهددة... البورصة متذبذبة... والمستثمرون متخوفون: الإرهاب يهدد بكارثة اقتصادية



لم يمر اغتيال الشهيد محمد الابراهمي وأحداث العنف الأخيرة دون أن تلقي بظلالها على عجلة الاقتصاد التونسي المهدد بأزمة خانقة جراء توتر الأوضاع.
يؤكد الخبراء في الاقتصاد أن الازمة التي يمر بها الاقتصاد التونسي حاليا خطيرة ويمكن أن تؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها. وتؤثر الأحداث الأخيرة بصفة خاصة على إقبال المستثمرين على المشاريع في تونس وعدم تشجع المقاولين وأصحاب رؤوس الأموال على ضخ الأموال وتوفير السيولة وذلك بسبب ضبابية الأوضاع والمستقبل في البلاد.
ويشير بعضهم إلى الخسائر الناجمة اقتصاديا يوم الإضراب الوطني. 
وكانت السيدة وداد بوشماوي قد وصفت الوضع الاقتصادي في تونسي بـ«الكارثي». وكانت قد صرحت أنه «لابد من دق ناقوس الخطر، وإطلاق صيحة فزع إلى جميع الأطراف السياسية في البلاد، مفادها أن الاقتصاد التونسي أصبح في وضع كارثي». 
ووصف أحد الخبراء الحركة الاقتصادية في تونس بأنها تشهد شللا تاما حيث انخفض مؤشر البورصة، وتراجعت قيمة صرف الدينار التونسي بسبب الأحداث الأمنية التي تشهدها البلاد لا سيما بعد اغتيال البراهمي والاشتباكات المسلحة ووجود قنابل والحرب ضد الإرهابيين.
تحذيرات وميزانية
حذر البنك المركزي في بيان له من تداعيات الأوضاع التي تشهدها البلاد وحسب آخر المعطيات فإن هناك ضعفا في نسق النشاط الاقتصادي خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، ممّا قد يصعب في حال استمرار نسقه تحقيق الهدف المرسوم بالميزان الاقتصادي لسنة 2013. 
ودعا البنك المركزي في وقت سابق إلى الاحتياط من تداعيات المأزق السياسي الراهن.
وحذر الخبراء من تأثر الاستثمارات بالاعتصامات والاحتجاجات وغياب ثقة المستثمرين الأجانب في استرجاع الاقتصاد التونسي لأنفاسه. 
ولا تساهم الاجواء السائدة في تسريع دوران العجلة الاقتصادية بل أصبحت تعرقلها وتشل حركتها. ويحذر المختصون من أن تواصل عمليات الاغتيال والقتل المتعمد وغياب الأمن أصبحت مظاهر خطيرة من شأنها أن تساهم في تراجع نسق الإنتاج وبالتالي تراجع التوريد والتصدير الذي سيؤدي الى تراجع الموارد المالية للدولة . كما سيؤثر غياب الإنتاجية في موارد الصناديق الاجتماعية وغيرها.
السياحة مهددة
شهد قطاع السياحة بدوره انعكاسات سلبية جراء انعكاسات شبح العنف والإرهاب في تونس.
وتفيد الإحصائيات أن العائدات السياحية تراجعت بنسبة 40 بالمائة ما بعد الثورة. كما تراجع عدد السياح الوافدين إلى بلادنا إلى خمسين بالمائة. 
ووصف مصدر من السياحة الإلغاءات على الحجوزات بالمحدودة.
من جهة ثانية، ورغم عدم وجود إلغاء لحجوزات كبرى إنما إلغاءات بصفة فردية فإن هماك تخوفا على شهر أوت والنصف الثاني من سنة 2013.
ويخشى المندوبون الجهويون خلال الأشهر القادمة من تباطؤ أوتوقف تام لعمليات الحجز التي يمكن أن توجه ضربة موجعة للقطاع باعتبار أن 65 بالمائة من رقم المعاملات تتم عادة خلال السداسي الثاني من العام .
وكان رئيس الجامعة الوطنية لوكالات الاسفار محمد علي التومي قد صرح ان الاحداث الارهابية الاخيرة التي عرفتها البلاد كان لها تأثير سلبي جدا على الموسم السياحي.
وشبّه الارهاب بالورم الخبيث الذي ان تسرب واستقر في جسم البلاد فسيسبب معاناة كبيرة لتونس، متمنيا ان يقع وضع حد لهذه الافة وإلاّ سيكون الوضع كارثيا بالنسبة لاقتصاد البلاد وللسياحة.



المصدر: Arab Woorld


الــرد الســـريـع

مواضيع ذات صلة



القسم العام :: 

المنتدى العام

 :: 

أخبار العالم العربي

Loading...